قرار الرئيس التونسي الجديد للقضاء على الفيروس التاجي

ياسمين سليم قناوي
2020-04-16T13:51:37+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي24 مارس 2020آخر تحديث : الخميس 16 أبريل 2020 - 1:51 مساءً
قرار الرئيس التونسي الجديد للقضاء على الفيروس التاجي

أصدر الرئيس التونسي قيس سعيد قرار بشأن مستجدات الفيروس التاجي الجديد مفاده نزول الجيش التونسي لأرض البلاد من أجل تطبيق قرار الحجر الصحي عن طريق حظر التجول بشكل إجباري على المواطنين في إطار مواجهة الدولة للفيروس التاجي المستجد وذلك طبقا لخبر عاجل نقلته قناة العربية تونس.

هذا وقد أعلنت وزارة الصحة التونسية عن إصابات جديدة للفيروس التاجي شملت ١٤ مصاب وتماثل حالة واحدة للشفاء ليوم الإثنين الموافق الثالث والعشرين من شهر مارس الجاري وأن العدد الكلي للإصابات ٨٩ إصابة، وطبقا لما قاله المتحدث بإسم الرعاية الصحية أنه من المرجح أن تزداد الأعداد المصابة بالفيروس التاجي في الأيام الثلاثة القادمة بعد اكتشاف الأماكن التي يوجد بها بؤر الانتشار الفيروسي.

هذا وقد ذكر المتحدث باسم الرعاية الصحية اسماء البؤر التي انطلق منها الفيروس وهي البحيرة والمرسى وسكرة والقلعة ولكن تم عزل مدينة القلعة نهائيا باعتبارها البؤرة الرئيسية للإصابة، والحجر الصحي للعائدين من الخارج أو المصابين بشكل عام في الدولة يتم وضعهم بمستشفيات وزارة الصحة  بمدينة قرطاج وبذلك تصبح دولة تونس في المرحلة الثالثة في مواجهة المرض .

وعلى الصعيد الآخر حتى الآن لم يتم اكتشاف أية لقاحات للوقاية من الفيروس التاجي او اية علاجات وذلك لأن هذا الفيروس جديد ولم يتم التعرف على آليته حتى وقتنا الحالي، حيث كان بؤرة انتشاره مدينة ووهان الصينية وبدايته كانت في ديسمبر الماضي ولكن نظرا لسرعة السفر والتنقل بين البلدان تفشى الفيروس لتعلن منظمة الصحة العالمية وباء عالمي.

وتحتفل الصين اليوم باليوم الرابع على التوالي عدم تسجيل أية إصابات محلية جديدة، والحالات المصابة التي تم تسجيلها اليوم ماهي إلا عبارة عن أشخاص وافدين من الخارج، أما عن حالات الوفاة فقد سجلت تسع حالات وفاة ولكن من المصابين سابقا من مدينة ووهان.

رابط مختصر