نقل اختبارات الفيروس التاجي خلال طائرات بدون طيار لتقليل انتشار العدوى

2020-04-26T04:35:03+03:00
2020-04-26T04:35:04+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي26 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
نقل اختبارات الفيروس التاجي خلال طائرات بدون طيار لتقليل انتشار العدوى

قامت إحدي الدراسات باقتراح استخدام الطائرات بدون طيار للمساعدة في تسليم اختبارات الفيروس التاجي الجديد إلى المنازل وذلك للتقليل من انتشار المرض وبذلك يتم نقل هذه الاختبارات من مؤسسات الإختبار المركزية إلي المواطنين مباشرة وبهذا سوف

يعمل على تسهيل تشخيص من بحاجة إلى الحجر الصحي دون الحاجة إلى ذهابه لمكان الاختبار واحتمالية نشر العدوى لغيره وتبعا لما جاء في صحيفة الديلي ميل البريطانية أن هذا الاقتراح سوف يعمل على إلغاء الذهاب إلى مراكز الإختبار وبهذه العملية

سوف يحد من انتشار هذا الفيروس بين المواطنين حيث قام بعض الباحثين من السويد بعمل نموذج يقيسون من خلاله تأثير تسليم هذه الاختبارات من خلال استخدام طائرة بدون طيار على انتشار هذا الوباء في إحدي المدن المتوسطة الحجم وقد اقترحوا

ذهاب 36 طائرة كل واحدة منها تحمل 100 اختبار لذلك هناك إمكانية وصول هذه الإختبارات خلال أربعة أيام إلي كافة أنحاء المدينة التي يكون عدد سكانها حوالي 100000 نسمة

كما أن القيام بإجراء هذه الإختبارات للمواطنين كل شهر قد يعمل على انخفاض المنحني الخاص بانتشار حالات الفيروس التاجي ولكن لتنفيذ ذلك سوف يواجه الكثير من الصعوبات

وذكر ليوند سيدوف وزملاؤه من جامعة لينكوبينج السويدية أن اختبار الفيروس التاجي يتسبب في مخاوف السكان من الذهاب إلى مراكز الإختبار وذلك سبب زيادة تركيز العدوي بها

كما أضافوا أن هذا الخوف تم تأكيده من قبل خبراء الصحة إذ أنهم قاموا ينصح المواطنين من عدم الذهاب إلى المستشفيات إلا للضرورة القصوى

وأشاروا إلى أن اللجوء لاستخدام الطائرات بدون طيار هو الحل الأنسب لتوزيع هذه الإختبارات على المواطنين وأيضا جمعها والرجوع بها إلي المختبر مرة أخرى وبعد ظهور نتائج هذه الاختبارات يتم

إرسالها إلكترونيا إلي هؤلاء الأشخاص بحيث يعرف كل شخص منهم نتيجة اختباره ومن تظهر نتائجه إيجابية يقوم بوضع نفسه في الحجر الصحي

رابط مختصر