إيطاليا تنال النصيب الأكبر من المخلفات البلاستيكية في البحر المتوسط

ياسمين سليم قناوي
2020-05-05T01:16:52+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي5 مايو 2020آخر تحديث : الثلاثاء 5 مايو 2020 - 1:16 صباحًا
إيطاليا تنال النصيب الأكبر من المخلفات البلاستيكية في البحر المتوسط

قام فريق من الباحثين والعلماء بالبحث عن المخلفات البلاستيكية في قاع البحر المتوسط وقد وجدوا أن إيطاليا هي صاحبة النصيب الأكبر من هذه المخلفات البلاستيكية حيث قد وجد العلماء أنه يوجد حوالي مليون قطعة بلاستيكية متواجدة في قاع البحر الابيض

المتوسط في مكان بالقرب من دولة إيطاليا وهذا ما قد ذكرته شبكة بي بي سي البريطانية وذكر الباحثين في هذا المجال أن ما قادهم إلى مثل هذه النتيجة هي في الاصل انه بعد ما قاموا بتحليل رواسب موجودة في مياه البحر الأبيض المتوسط وجدوا أنها واصلة أعلى

مستوى من مستويات التلوث وأن مياه البحر المتوسط لم تصل إلى هذه الحالة من قبل مما جعلهم يقومون بالبحث أكثر في هذه المنطقة بالقرب من دولة إيطاليا ومن الجدير بالذكر أن هذه الرواسب هي كانت عبارة ألياف من بعض المنسوجات وبعض الشظايا أيضا .


وقد إعتقد هؤلاء الباحثون أن هذه الرواسب المائية والتي هي عبارة عن ألياف من منسوجات وشظايا والمتكونة أيضا من بعض اللدائن البلاستيكية والتي هي أقل من واحد مليمتر وقد أقر الباحثين أخيرا أن هذه الرواسب قد استقرت في هذا المكان تحديدا بسبب التيار

المائي والذي هو قد جرفها إلى هذه المنطقة بالتحديد وقد قال قائد فريق البحث إيان كين أن التيارات المائية التي قد قامت بجرف هذه الرواسب المائية إلى هذا المكان هي كونت ما يعرف باسم رواسب الإنجراف وعليه فإن هذه الرواسب قد تكونت في البحر المتوسط

على بعد مئات الكيلومترات وارتفاعات كبيرة جدا وتعتبر هذه الرواسب من أكبر الرواسب الموجودة على سطح الأرض
ومن الجدير بالذكر أنه ومع أن المخلفات البلاستيكية الموجودة

بفعل المد والجزر والتي تقوم التيارات الناتجة عن المد والجزر بجرفها في البحر الابيض المتوسط إلا ان هذه النسبة ضئيلة جدا بالنسبة لإجمالي المخلفات البلاستيكية الموجودة في البحر المتوسط .

رابط مختصر