خضوع مسكن جديد للقمر قابل للطي للاختبار فى جرينلاند باستخدام الفن الأوريجامي

2020-05-09T18:07:17+03:00
2020-05-09T18:07:19+03:00
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي9 مايو 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
خضوع مسكن جديد للقمر قابل للطي للاختبار فى جرينلاند باستخدام الفن الأوريجامي

قام اثنين من مهندسي الفضاء الدنماركيين بإنشاء ملجأ حديث قابل للثنى إلى حجم أصغر ويعرف هذا الملجأ ب Lunar وتم استوحاه من فن الأوريجامى كما أنه سوف يتم اختبارها فى ظل الظروف الصعبة الموجودة بجرينلاند ويعتبر من ضمن المواطن

المدمج كما يمكن التحكم فيه بكل سهولة للنقل إلى القمر وذلك قبل القيام بتوسيعه بالنسبة لموقعه الأخير وتبعا لا جاء فى صحيفة الديلى ميل البريطانية أنه بالنسبة للمنزل المكون من شخصين فنجد أنه يعمل بالبطارية الذى يتكون من واجههة خارجية قوية من الألومنيوم

والمغطاه بواسطة الخلايا الشمسية وذلك للعمل على زيادة الطاقة للسكان إلى حد عالى جدا كما أن الجزء الداخلي بالنسبة للوحدة الكاملة يتكون من حمام وطابعة ثلاثية الأبعاد بجانب الرفوف وأماكن المعيشة والمكتب وذلك من خلال إنتاج مجموعة حديثة يتم تصميمها

على جهاز الحاسوب للمنزل وقد ذكر المهندسان كارل يوهان سورنسن وسيباستيان أرسطو تيلس وهم الذين قاموا بتصميم الوحدة بأنهما سوف يعيشان بادخل هذه الوحدة لمدة ثلاثة أشهر منذ بدء فصل الخريف شمال جرينلاند لاختبار مدى كفاءتها

كما أن وحدة Lunark سوف تتعرض فى جرينلاند لمجموعة من الأعاصير وظروف مختلفة من درجات الحرارة ومنها درجة حرارة -22 درجة فهرنهايت حيث أنها بذلك سوف تقوم باختبار كافة الظروف الصعبة بالإضافة إلى إمكاني التعرض للتجميد على

سطح القمر وتعد المهمة الأهم للفريق أن يقوم بجعل هناك إمكانية لوجود حياة فى الفضاء من خلال المنزل المؤقت الذي تم الانتهاء من صنعه هذا بالإضافة إلى المساهمة فى إعداد تصميمات موائل القمر وهذه ليست مهمة هذا الفريق فقط بل ضم أيضا فريق Artemis

القادمة من وكالة ناسا الفضائية وقد أوضح مصممو مشروع Lunark عبر موقعهم على الإنترنت أنه تم الوصول إلى التصميم من خلال فكرة الجمع بين طريقة المحاكاة الحيوية والفن الياباني الخاص بالطى وقد ذكر أن التصميم النهائي عبارة عن مفصلة خفيفة

الوزن وبسيطة الصنع قوية متوافقة كما أن ليس هناك أية صعوبة فى صيانتها وقد أضافوا أيضا أنهم على أتم الاستعداد لبناء موطنهم الجديد الذى يحاكى القمر

رابط مختصر