تكنولوجيا

السياسة المستحدثة من خلال تطبيق الفيس بوك

أصدر الفيس بوك اليوم بيان جديد يدور حول السياسة الجديدة الذي قرر اتباعها للقضاء على ظاهرة الكراهية التي قد انتشرت بكثرة والقضاء علي قررت إلغاء الكثير من المنشورات التي تسبب خطورة كبيرة على الابلكيشنات الأخرى الخاصة به .

كما أصدر بياناً رسمياً تم تنزيله عل صفحتها الرسمية تقوم بالتحذير فيه لكل المشاركين عليه أن من يقوم بنشر أي منشور يدعو إلي أعمال خطرة سوف تقوم المنصفة بحذف هذا النوع من المنشورات كما قامت المنصة بتصنيف هذا النوع من المشتركين تحت عنوان

منظومة العداوة لأنهم كلهم يدعون الي صفة واحدة وهي العنف والقهر ضد الآخرين عن طريق التحدث في أي محور قوي يمثل مشكلة كبيرة مثل الأصول الإسلامية او تعاون الدول مع بعض البعض أو علاقات الدم .

كما اوضحت المنصة أنها قبل مضي ثلاثة أعوام قد طورت من الأجهزة الأمنية الخاصة بها والسياسات ذات التطور الآلي للعثور على أي بوستات تدعو إلي أعمال عنف أو كراهية أو صفقات خطرة حيث تطورت هذه الأجهزة للعمل على اكتشاف المحتوى ومسحه .

كما أكملت أيضاً في بيانها أن هذا التطور ليس فقط   يقتصر على المنشور المكتوب بل يتضمن أيضا اكتشاف ما تحتويه أي وسائط من صور أو فيديوهات على محتوى ذات خطورة حتي يتم القضاء على هذه الظاهرة البشعة نهائياً .

إقرأ أيضا:خاصية تطبقها شركة ” تليجرام” تهددك بسرقة بياناتك الخاصة تعرف عليها

علاوة علي ذلك استطاع الفيس بوك أن ينشئ العديد من الأدوات الجديدة التي تسهل من مهمته كما اكمل أيضا في بيانه أن سياسته والتكتيك الخاص به قد تكيف على هذه المهمة الجديدة والتي تتمثل في كشف الأخطاء وعمل اللازم لمحوه من المنصة كاملة .

إقرأ أيضا:قسم إخباري يستعد فيس بوك لإطلاقه

خلال الشهور الأولي من عام 2020 يناير وفبراير ومارس قد أكدت علي قيامها بإزالة أكثر من 4.7  مليون منشور يدعو إلى العنف والكراهية وهذا يمثل زيادة كبيرة عما تم اكتشافه في الشهور الأخيرة من عام 2019 وهي أكتوبر ونوفمبر وديسمبر بعدد حوالي ٣ مليون منشور وهذا تزايد كبير وملحوظ .

السابق
سلافن بيليتش يغرم نادي اتحاد جدة خمسة عشر مليون دولار
التالي
الأهلي يتفاوض حول ضم عدد من اللاعبين إلى صفوفه

اترك تعليقاً