بتروجيت تساهم في مشروع إسالة الغاز بموزمبيق

ياسمين سليم قناوي
2020-05-16T16:43:32+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي16 مايو 2020آخر تحديث : السبت 16 مايو 2020 - 4:43 مساءً
بتروجيت تساهم في مشروع إسالة الغاز بموزمبيق

في المرحلة الحالية تقوم الحكومة المصرية وبالأخص وزارة البترول والثروة المعدنية بعمل جهود كبيرة جدا للاشتراك مع الشركات العالمية في صناعة المعدات الثقيلة وبالفعل تم إسناد بعض المهام الكبيرة إلى شركة بتروجيت المصرية من أحد الشركات العالمية

صناعة معدات للمياه الثقيلة حيث تعمل وزارة البترول المصرية بالدخول في مثل هذه الشراكات ومثل هذه الصناعات بهدف توريد وبيع هذه المنتجات في البلاد الأفريقية وهي خطوة بالفعل تضيف الكثير إلى وزارة البترول في جمهورية مصر العربية حيث طالبت

الشركه العالميه بتروجيت بصناعة نوع من أنواع المعدات الثقيلة التي تصل إلى 700 طن بالمعدات تخص المياه العميقة حيث بعد تصنيع هذه المعدات وعمل الاختبارات اللازمة لها للتأكد من جودة صناعتها سوف يتم تركيب هذه المعدات في أعماق المحيط الهندي

في موزمبيق تحديدا في أحد سواحل المقاطعات المشهورة هناك على بعد يصل إلى 40 كيلو من المترات تحت سطح البحر حيث أن نقل المعدات من الشركة أو من مكان التصنيع سوف يتولى أمرها العميل وليست بتروجيت حيث أن شركة بتروجيت سوف تقوم فقط

بصناعة المعدات في مكان يسمى يارد التصنيع في المعدية البحرية وبعد الصناعة سوف تقوم بتروجيت أيضا باختبار المعدات والتأكد من خلوها من عيوب الصناعة وبعد ذلك يتولى العميل أمر نقلها وتركيبها فهذه الخطوة لشركة بتروجيت

تعتبر ضمن خططها في العمل في كينيا وموزمبيق وأوغندا وتنزانيا وتعد من أهم الخطوات لشركة مثل بتروجيت في العمل وتوسيع انتشارها في البلاد الأفريقية وبالأخص بلاد شرق أفريقيا فهذا الإسناد الذي طالبت به الشركة العالمية

شركة بتروجيت ليست من الفراغ ولكن هذا كان نتاج لجهود الشركة في العمل في هذه المنطقة من أفريقيا فقد قامت بتروجيت بإنشاء مكتب لها في موزمبيق أيضا بغرض متابعة أعمال البترول وإسالته في موزمبيق

كما أن هذه الخطوة بالفعل سوف تساعد بتروجيت في الاستفادة بشكل أكبر من جميع أنواع الطاقة الموجودة في أفريقيا واستغلالها أفضل استغلال .

رابط مختصر