أول امرأة سعودية تستطيع خوض تجربة الغوص بالقطب الشمالى

ياسمين سليم قناوي
2020-05-18T19:22:57+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي18 مايو 2020آخر تحديث : الإثنين 18 مايو 2020 - 7:22 مساءً
أول امرأة سعودية تستطيع خوض تجربة الغوص بالقطب الشمالى

لقد تمكن السعوديون فى خلال الآونة الأخيرة من اقتحام موسوعة جينيس لدى الأرقام القياسية وقد حجزوا بها كافة الأماكن اللافتة بالعديد من كافة المجالات ويعتبر من ضمن هؤلاء الشباب مريم فردوس الطبيبة السعودية حيث أنها استطاعت الغوص فى المحيط

القطب الشمالى كما أنها حققت رقما قياسيا وعالميا بأنها تعتبر أول امرأة عربية بالسعودية تقوم الغوص فالمحيط والحاصلة على المركز الثالث على مستوى العالم وقد تعتبر الطبيبة السعودية مريم فردوس التي قد تبلغ من العمر حوالى 33 عاماً

كما أنها أول امرأة سعودية تغوص فى عمق المحيط القطبى الشمالى وأوها ثالث امرأة تستطيع أن تتمكن من ذلك وهذا بعد امرأتين روسيتين وأنها طبيبة قد حصلت على بكالوريس بالطب والجراحة وذلك من جامعة الملك عبد العزيز في جدة بالمملكة العربية

السعودية ثم بعد ذلك حصلت على درجة ماجيستير مع مرتبة الشرف وهذا فى علم الوبائيات التي في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز المختصة للعلوم الصحية بمدينة الرياض كما قد دخلت الدكتورة السعودية مريم فردوس بتحدٍّ مع نفسها وذلك بالقيام بوضع تغيير حول

حياتها الطبيعية وكسر الروتين اليومي وهذا من خلال القيام بممارسة كافة الهوايات الصعبة والتي تتعدد فمنها الفروسية وركوب الخيل والطيران الشراعي مضافا إليها رياضة الغوص والتي قد برعت فيها حيث باتت رياضة الغوص على الجليد قد تعتبر من أحد

أهم الرياضات حول العالم بروسيا كما أنه يقام مخيم ثلجى بالقطب الشمالى سنويا كما قد يرتحل إليه الكثير خاصة من الرياضيين والمغامرين واستطاعت الطبيبة مريم فردوس أن تسجل اسمها لكى تكون أحد هؤلاء المغامرين

وأنه من ضمن أمنياتها فى المستقبل قد قالت الطبيبة مريم فردوس خلال صفحتها عبر الفيسبوك أنها ترغب أن تكون أول امرأة حول العالم تستطيع أن تغوص فى القطبين وأنها أول عربى يستطيع أن يقوم بهذه المهمة

كما قامت الطبيبة السعودية مريم فردوس بتوجيه نصيحة إلى كل من يريد بخوض هذه التجربة ويحتاج إلى كافة الدراسة وتطوير القدرات والمهارات من أجل التكيف مع الطبيعة والإطلاع والبراءة واستعداد جسدي ذهنى ونفسى

رابط مختصر