تمرد الشاعرة الجزائرية سيليا العيساوى عبر نصها امرأة بنصف قلب

ياسمين سليم قناوي
2020-05-19T18:27:01+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي19 مايو 2020آخر تحديث : الثلاثاء 19 مايو 2020 - 6:27 مساءً
تمرد الشاعرة الجزائرية سيليا العيساوى عبر نصها امرأة بنصف قلب

قامت الشاعرة الشابة الجزائرية سيليا عيساوى بتقديم نص شعري مختلف فى الفكرة والصياغة والخصوصية حيث حملت مجموعة من الاشتباكات الخاصة بالذات الأنثوية التى تخص الأنا والآخر بجانب الواقع الذى يقوم بربطها سويا ويتصف هذا النص بمجموعة من

الجماليات والرقى فى اللغة بالإضافة إلى تشكيلة للصورة الجزئية والكلية له بطريقة رائعة هذا بجانب ابتعاده عن الافتعال والانفعال على الرغم من جانب الجرأة الموجود به والذى يتسم بالقسوة غالبا حيث أن الشاعرة من خلال هذا النص تسعى إلى نشأ تجربة شعرية

جديدة تتعدى المشهد العام الشعرى وتتمرد عليه سواء فى دولة الجزائر أو غيرها من البلدان العربية الأخرى وقد بدأت الشاعرة سيليا عيساوى كتاباتها الأولى التى جاءت عبارة عن تدوينها لأهم اللحظات التى مرت بها فى حياتها وبعدها قامت بنشر بعض النصوص

النثرية التى يتخللها جانب كبير من الإيقاع والتى عرضت بعض من النصوص على الكاتب الجزائرى الكبير سعيد بن رزقة وقد قام بعدها بتوجيهها إلى أخذ طريق النصوص النثرية وبعدها تم نشر نصوصها من خلال صفحة بين النص حيث لاقت تفاعلا كبيرا من

قبل الشعراء العرب على مختلف مراحلهم العمرية وكان أول نص شعرى نشر لها باسم إمرأة بنصف قلب ذكرت الشاعرة سيليا العيساوى أن هناك مقولة فلسفية تقول أنه إذا أردت أن تقتل فكرة فعبر عنها وتعتبر الشاعرة سيليا أن هذه المقولة صحيحة من وجهة

نظرها حيث أن هناك الكثير من الأفكار التى تأتى فى خواطرنا وقد نكون فى معظم الأحيان غير قادرين على التعبير عنها حتى ولو بلغة بسيطة فهى ترى أن اللغة نفسها قد تمثل عائقا كبيرا أمام تدفق أفكارنا فما رأيك إذا تم تقييد تلك الأفكار من خلال الوزن والقافية

والتفعيلة كما أشارت إلى أن جرأتها لخلق تجربة مختلفة ومتمردة ليس بأمر جديد حيث أن الشعر والأدب ليس له وجود أو لا قيمة لوجوده بدون تخلل جانب الإبداع والتمرد به

رابط مختصر