خسائر فادحة تنتظر البنك الدولي بسبب الفيروس التاجي

2020-03-25T11:00:45+03:00
2020-04-16T10:00:23+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي25 مارس 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
خسائر فادحة تنتظر البنك الدولي بسبب الفيروس التاجي

أعلن رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالبس يوم الاثنين الموافق 23 من شهر مارس الحالي أن البنك الدولي قد يخسر الكثير والكثير من الممكن أن يصل إلى 150 مليار دولار ، وذلك علي مدار الـ 15 شهرا المقبلين

وسيقوم بذلك لمحاولة النهوض بالدول التي قد يضرها الفيروس التاجي بشدة ومساعدة لهم على محاربة هذا الفيروس اللعين ، ومساعدتهم على التعافي منه ومن آثاره الوخيمة .
وفي بيان أصدره البنك الدولي لوزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة دول العشرين والدول الدائنة بها بضرورة تعليق مديونيات ومدفوعات الديون الثنائية للدول المدينة الأشد فقرا وذلك حتى تستطيع محاربة المرض ومجابهته بشكل أفضل ومحاولة من البنك الدولي لسد احتياجات الدول

الأشد فقرا وتلبية احتياجاتها من المعدات والأدوات الطبية من ماسكات ومعدات وأدوات تحليل اختبارات الفيروس التاجي وغيرها من المعدات الطبية اللازمة ، وأفاد قائلا انه لابد لدول مجموعة العشرين والدول الأشد فقرا بالخصوص  جميعها ان تركز اهتمامها علي الادوات الصحية التي تلزمها من أجل محاربة الوباء .


ذكر البنك الدولي أنه لابد لهذه الدول أن تؤجل استحقاقها للديون الثنائيه من الدول الأشد فقرا ، وذلك حتي ينتهي البنك الدولي وصندوق البنك الدولي من إتمام إجراءاتها الشاملة من اجل اعادة تمويل هذه البلدان وإعادة بنائها من جديد .


أضاف مالبس أن البنك الدولي يقوم الآن بمحاولة عمل وتجهيز مشاريع في مايقرب من 49 دولة وذلك للمساعدة في القضاء علي الفيروس ، ومن المحتمل والمتوقع أن يتم اتخاذ إجراءات وخطوات جديدة لما يقرب من 16 مشروعا منها .


كما أوضح مالبس أن البنك الدولي يقوم الآن بعمل بعض المشاورات مع دولة الصين بشأن محاولة إمداد الدول الفقيرة والأشد فقرا بالمعدات الطبية التي تلزمها ومساعدتها بالكثير من الأجهزة والإعدادات التي تلزمها لمحاربة الفيروس .
 
 

رابط مختصر