حالة من الغضب تنتشر في تركيا والسبب فيديو إهانة صحفي

ياسمين سليم قناوي
2020-05-21T00:22:48+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي21 مايو 2020آخر تحديث : الخميس 21 مايو 2020 - 12:22 صباحًا
حالة من الغضب تنتشر في تركيا والسبب فيديو إهانة صحفي

واجهت تركيا في الأيام السابقة حالة من الغضب انتشرت بتوسع وكان السبب الرئيسي وراء هذا الغضب هو انتشار مقاطع من الفيديو على الإنترنت هذه المقاطع تضم بداخلها اعتداء الجيش التابع لتركيا علي الصحفي الشهير السيد باريش به ليفان

والذي يترأس الجريدة الكبيرة والعالمية التي تدعي أوضة تي في وكان سبب هذا الاعتداء البشع هو إظهار الصحفي السيد باريش به ليفان لواقعة تدور حول جريمة قتل تمت داخل الجيش التركي المتواجد داخل دولة ليبيا .

كما أوضح ايضاً هذا المقطع الذي أنتشر بكثرة حول الشعب التركي حالة العنف الشديد التي تلقاها السيد باريش به ليفان على يد أشخاص داخل شرطة دولة تركيا والتي قد خالفت الثقة التي كانت موجودة داخل قلوب شعبها كما أوضح أيضاً الفيديو كمية

الضربات العنيفة والقاتلة وكانت المفاجأة هي تصوير هذه الواقعة عن طريق واحدة من الكاميرات المتواجدة في مكان الحادث والتي لم تكن في الحسبان ونتيجة هذا إثارة البلبلة الشديدة عبر كل وسائل التواصل الاجتماعية ونشر حالات الذعر والغضب من الشعب ضد

جيشه كما قد قام السيد رئيس وزارة العدل الخاصة بدولة تركيا بإصدار بيانا قوياً يتحدث فيه مبينا مدى جديته في التفتيش وراء هذه الواقعة وقد بين أيضاً في مناقشاته أن المنظومة المسؤولة عن قسم التحقيقات تعمل على اكتمال كل أعمالها التي تخص هذا العمل

ولكن من المؤسف أنه تم تأجيل البحث عن الحقيقة في هذا الأمر لظروف سيئة تتعرض لها البلاد في هذا الوقت الراهن وأنه عند الوصول إلى نتيجة التحقيقات التي تقوم بها المنظومة سوف يتم الإعلان عنها أمام كل الشعب التركي .

وقال ايضاً أنه لن يتهاون ابداً في أخذ حق هذا الصحفي من المخطئ أين كان من هو وأن العدل في دولة تركيا هو الأساس المبني عليه نظام الدولة وأنه يأسف للسيد باريش به ليفان وللشعب التركي لما حدث من الجيش الخاص بالسيد أردوغان.

كلمات دليلية
رابط مختصر