أمور جديدة تدور حول مخاطر فى أساسيات وزارة التربية والتعليم

2020-05-26T20:04:59+03:00
2020-05-26T20:05:13+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي26 مايو 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
أمور جديدة تدور حول مخاطر فى أساسيات وزارة التربية والتعليم

قام السيد النائب مجدى ملك بتقديم رسالة يطلب فيها عمل مجموعة للتناقش حول أحد المواضيع المهمة حيث الأمور التى ستكون فى مواجهة هيئة التعليم فى الدولة وقد لفت النظر إلى أن الوصول إلى الهدف الحقيقى وراء التطوير الشامل والدائم فى المجتمع كله يستند

على عمودين أساسيين هما العلم والتعلم الذى يعتبر الان بمثابة أمر لازم للوصول إلى التطور الكامل فى مجالات الاقتصاد والاجتماع فى كل أنحاء العالم والذى يعتبر الأن عمود أساسياً لقيام ونهضة المجتمع وبالأخص فى البلدان التى تعانى من قلة النهضة فهو يشارك

بنسبة كبيرة فى قلة نسبة الزيادة السكانية وتتسبب فى علو المجال التفكيرى والتوعية الصحية وبالتالى قلة نسب الحالات المنحرفة والمتطرفة وهذا يشمل المعنى الواضح للتعليم فى كل أنحاء العالم على عدد أربعة من العمدان الرئيسية .

وقد قام السيد وكيل منظومة الزراعة والرى فى هيئة النائبين بتوضيح يخص العمدان الأربعة وهم المدرس والتلميذ ومبنى التعليم أو الكلية والمقررات الدراسية حيث أن الأمر الصعبة التى تكون فى مواجهة حركة التعليم في الدولة لها علاقة كبيرة بالعمدان الأربعة

من خلال المعاناة والمشقة التى يتلقاها المدرس عن طريق عدم إمتلاكه للمؤهلات الخاصة بالتربية السليمة كما أن أيضاً المرجوع المادى لا يكفى لحياة هنيئة أما بالنسبة للتلميذ فتتمثل معاناته فى عدم امتلاكه الثقة فى قدرة التعليم على خلق النجاح وبالتالى فقدان

حياته القادمة أما مبنى التعليم فهو ايضاً لديه معاناة تتمثل فى الإزدحام الشديد وعدم تواجد المعدات التى تخص العلم وعدم وجود فائض الاهتمام بالمباني المدرسية والآن نتجه إلى العمود الرابع وهو المقررات الدراسية والذي يتمثل معاناته فى عدم تواجد أى اهتمامات

للعمل على تطويرها كما أن اعتمادها الأساسي يكون على الحفظ والتسميع كما أن أحد أعضاء هيئة النواب قد قام بالتأكيد حول مسألة الفاصل المتواجد بين مبنى الدراسة وبين الرغبات والمطالب التى يحتاجونها فى محور العمل .

رابط مختصر