المرأة

السبب الرئيسي وراء نجاح آينى بوردا هو الخيانة الزوجية

هناك حدوته يرجع زمانها إلى عهوداً قد مرت وبالاخص سنة 1994 فى هذا الزمان كان هناك امرأة تدعى آينى بوردا والتى كانت قد وضعت قدمها على أول درجات الإنطلاق حيث أنها قامت بشراء منظمة كانت متخصصة فى أعمال الطباعة والتى حينها كانت هذه

المنظمة غير ناجحة وليس لها قيمة فى سوق العمل وقد قامت بتحويلها الى منظمة كبيرة تعمل فى مجال الموضة الملهمة من أفضل رجال الموضة ومن وقتها وقد بدأت مسيرتها ومازالت مستمرة حتى الآن فى عرض مجموعة من أفضل المجموعات التي يتم عرضها

فى السوق ومن المميز أيضاً فى عملها أن كافة التصميمات التى تصنعها متناسبة مع كل الطبقات العليا كان مولد السيدة أينى بوردا فى أواخر شهر يوليو سنة 1909 في إحدى المدن الصغيرة فى ألمانيا حيث كان يعمل والدها فى مجال تصليح السيارات وكانت والدتها

سيدة بسيطة وتعلمت آينى وحصلت على التخرج فى الدير وبعد فترة وجيزة حدثت مقابلة بين اينى وبين السيد فرانز حيث أن مهنته هى التجارة ولديه طابعه وقد أعلنا زواجهما فى يوم 9 يوليو 1931 ورزق بطفلين هما فريدر وهوبرت في أول زواجها كان كل شئ

طبيعى ولكن بعد مرور الوقت حدث بعض التغيرات وفيما يلى نستعرض حياتها وهذا طبقاً لم أصدرته “burdastyle” كان حلم أينى هو أن تكون متزوجة من سيد أعمال ذات شهرة واسعة في بذلت أقصى جهدها للحصول عليها وفي سنة 1949 قام السيد فرانز

إقرأ أيضا:لماذا اخفيت وجوه الوزيرات في صورة أعضاء الحكومة الإسرائيلية

بالحصول على دار الطباعة تولى إدارتها وكانت هذه أول إجراء للفوز فى المجال الذى تحبه ” التطريز” فقامت بإحضار عدد من العاملات وكاتب وغيرت هذه الطباعة إلى دار أزياء وصحيفة صغيرة. وخلال فترة الحرب العالمية الثانية واجهت آينى مشاكل مادية

إقرأ أيضا:تكريم الرائدة بسمة السلطان من قبل المجلس الإنمائي العربي

كثيرة ولكن المفاجأة الصادمة هي الخيانة الزوجية والتى كانت سبب فى إيقاظها واتخاذها قرار الحصول على واحدة من الشركات القوية ولكن الهدف لم يكن المكسب وهذا ساعدها علي استعادة قوتها وبدأ خطة النجاح

السابق
الأشخاص الاجتماعيين هم الأبطأ استجابة للأزمات
التالي
طفله رسمت وباعت لوحاتها لشراء كمبيوتر أعرف القصة

اترك تعليقاً