طفله رسمت وباعت لوحاتها لشراء كمبيوتر أعرف القصة

ياسمين سليم قناوي
2020-05-29T15:00:52+03:00
منوعات
ياسمين سليم قناوي29 مايو 2020آخر تحديث : الجمعة 29 مايو 2020 - 3:00 مساءً
طفله رسمت وباعت لوحاتها لشراء كمبيوتر أعرف القصة

مما لا شك فيه أن الاعتماد على النفس شيء ضروري وتحمل المسؤولية من الأشياء الضرورية التي يجب أن نعلمها لأولادنا وأطفالنا الاعتماد على النفس من الأساليب التربوية التي يجب علينا استخدامها وتعلمها لأطفالنا ومن الضروري على كل أب وكل أم أن تعلم

أولادها الاعتماد على النفس وأن التدليل للأطفال وتلبية احتياجاتهم تجعلهم غير قادرين على التصدي للمواقف الصعبة التي قد يواجهها الانسان وهذا ما علمته لنا الطفلة الكولومبية التي قامت بالمنزل في ظل الظروف الموجودة بالبلاد ومنع الطلبة من ممارسة دروسهم

وقرار متابعة الدراسة على الكمبيوتر ولقد قامت هذه الطفلة برسم لوحات فنية جميلة و استغلت موهبتها في الرسم وعملت لوحات جميلة وعرضتها للبيع حتى تجني المال التي تحتاجه إليه لشراء الحاسب الآلي التي تريد من خلاله متابعة دروسها ونشاطاتها

المدرسية والمتابعة عن طريق الكمبيوتر كل ما هو جديد ويخص الدراسة تكملة دراستها بالمنزل من طريق الكمبيوتر التي تريد شراؤها من ثمن اللوحات التي تبيتها وهذا ما جعل كثير من الناس يعجبون بهذه الفكرة والقيام بمساعدتها على تخطي هذه الظروف

وهذا الشيء الذي قامت به هذه الطفلة الكولومبية أثار جدلا كبيرا بين الناس والمتابعين على صفحات السوشيال ميديا وغيرها من وسائل المتابعة و جعل الناس تتعاطف مع الطفلة وشراء لوحاتها ومساعدتها بطريقة غير مباشرة لشراء اللوحات

ومساعدتها على جمع المال لشراء الكومبيوتر الخاص بها والشيء الذي جعل هذه الطفلة اللجوء إلى بيع لوحاتها وجمع المال لشراء الكمبيوتر هي الظروف الصعبة التي تعيشها أسرتها بسبب الوجود بالمنزل وعدم توافر المال لديهما

وهذا الشيء الذي وضحناه سابقا بان نعلم الطفل الاعتماد على النفس وهذا الأسلوب التعليمي الهادف وهو الاعتماد على النفس تستخدمه الدول الأجنبية مع أطفالهم وجعلهم يتخذون قراراتهم ويكونوا مسؤولين عنها

فهذه القصة اخذت عقول كثيره من الناس واهتمت بها وبفكرة هذه الطفلة التي ساعدت نفسها واسرتها من خلال بيع لوحاتها لشراء الكمبيوتر التي تحتاج إليه في تكملة تعليمها

رابط مختصر