أخبار

عدد وفيات قد تسبب فى إشعال الثورات ضد عنف رجال الشرطة

كان هناك شخص فى دولة أمريكا لونه أسود يعيش وحيداً قامت الشرطة الأمريكية بإلقاء القبض عليه وهذا أدى إلى بث الحرارة الشديدة فى أجساد الشرطين والسبب الأعداد القليلة من الأفراد الذين أتوا من دولة العراق لاجئين إلى دولة أمريكا .

كان هناك رجل يدعى ” جورج فلويد ” يبلغ من العمر 46 سنة قد لقى حتفه فى يوم 25 من شهر مايو سنة 2020 فى المساء وقد حدثت هذه الوفاة فى بلدة تدعى ” مينا بوليس ” وهذه البلدة تعتبر بمثابة واحدة من أكبر البلدان المتواجدة فى “مينيسوتا ” الموجودة

فى دولة أمريكا حيث كان السيد جورج فلويد يقوم بحراسة واحد من المطاعم الموجودة فى البلدة وقد قامت الشرطة الأمريكية بإلقاء القبض عليه وهذا أثناء تجولهم للعثور على مجرم متورط فى جريمة تزوير أوراق رسمية .

وقد قامت أحد المحلات الموجودة بجوار بتصوير الحادث عن طريق كاميرات المراقبة الخاصة بهم وهذا التصوير فترة لا تقل عن عشرة دقائق حيث أنه قد صور أحد رجال الشرطة وهو يرتدى الزى الأبيض يقوم بإلقاء السيد جورج فلويد على الأرض

وقد قام بوضع رجله على رقبته وقد كان يصيح فلويد قائلاً ( ليس لدى القدرة على التنفس ) وفى اليوم الذى حدثت فيه هذه الواقعة هو نفسه اليوم الذى تجول فيه أيضاً تصوير لإحدى النساء ذات البشرة البيضاء فى دولة نيويورك وهى تبحث عن رجال الشرطة

إقرأ أيضا:حريق هائل بأحد المطاعم على كورنيش الإسكندرية في مصر

يدعموها في إلقاء القبض على شخص ذات بشرة سوداء قد قام بشجار معها بسبب كلبها وطبقاً لم أصدرته جريدة ” واشنطن بوست ” من بيانات حول مقتل عدد 1014 فرداً ذات بشرة سوداء على يد رجال الشرطة فى سنة 2019

إقرأ أيضا:الإمارات تحصد المرتبة العاشرة في تقرير التنافسية الرقمية العالمية

وقد قامت الدراسات بالوصول إلى معلومة أن الأشخاص ذات البشرة السوداء فى دولة امريكا هم من أكثر الأفراد الذين يتعرضون ليكونوا ضحية فى أيدى رجال الشرطة عند مقارنتهم بالشعب العراقي .

السابق
دراسة تكشف اتفاق مستخدمى تويتر على تمديد بعض الكلمات لتغيير معانيها
التالي
مؤسسات حقوق المرأة تناقش مشاكل الأمن الاجتماعي

اترك تعليقاً