معاناة المرأة عند وصولها سن الأربعين عاماً

2020-05-30T17:05:42+03:00
2020-05-30T17:05:47+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي30 مايو 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
معاناة المرأة عند وصولها سن الأربعين عاماً

عند وصول المرأة إلى عمر الأربعين سنة يحدث لها بعض من التغييرات الطارئة والتي تكون سبب في حدوث تساؤل داخلها عن الحياة والمستقبل وما تقوم بعمله من إنجازات وفي ذلك الحين يدخل عقلها إلي موجة كبيرة من تحليل شخصيتها فتقوم بتذكر الماضي

بكل تفاصيله وأحداثه لكي تتعرف علي نفسها مرة أخري أو تعوض ما قد راح منها وهذا كله من حيث الحالة الصحية أو النفسية أو الإجتماعية وكثيراً من السيدات عندما يبلغن هذا العمر ينتابهم إحساس يقوي بداخلهم شعور أنهم قد اختلفوا عما سبق وأصبحن غير

الحالة التي كانوا عليها قديماً من حيث التغييرات التي تحدث في الجسم أو التغيرات النفسية فيصيبهم أحساس الخمول وعدم الراحة.
ونتيجة لكل هذه الأمور تجد الكثير من النساء في هذا العمر لديهم دائماً شعور عدم الراحة والتوتو الملازم لحياتهم وعند الرجوع إلى

الأسباب لا نجد أي مبررات وبعد هذا يتجهوا إلي متابعة ما يحدث من تطورات في مظهرهم أو أعراض غريبة تظهر على ملامح الجسم وهذا يطلق عليه في نهاية الأمر مشكلة الوصول إلي نص العمر ولكن هذه المشكلة لا تتعرض لها كل النساء على نفس المستوى

ولكن هناك إختلاف في التطورات وهذا وفقاً لما يقابل المرأة في حياتها من أمور نفسية أو حياتية وقد تم عمل الكثير من الأبحاث في هذا الأمر وتوصل الأمر في نهايته إلي أن العلماء قد أكدوا علي أن السيدات التي يتمثل سنهم ما بين 40 إلى 60 عاما

هم أكثر أفراد المجتمع عرضة للإصابة بمرض الإكتئاب ولو نظرنا إلى النسب العامة فنجد أن نسبة النساء تعلو بكثير معدل نسبة الرجال من حيث الإصابة بمرض الإكتئاب كما أن الباحثون قد أشاروا أيضاً

إلى أن هذه المشكلة لا تقابل السيدات فقط بل الرجال أيضاً ولكن مع أختلاف النسب وعند حدوث هذه المشكلة لأحد من الرجال فيكون السبب وراء هذا هو حادث صعب مر به عبر حياته.

رابط مختصر