المرأة

الإقتراب من سن اليأس بسبب هذه المواد

المرأة تهتم بجمالها وتحب أن تظهر دائما بفترة الشباب والوجه النضر وتبحث عن أغلى المنتجات لكي تحافظ على بشرتها ومظهرها حافظا عليها من إستخدام الأدوات الضارة التي تتسبب في عمل تكتلات و تجاعيد للبشر

و يجعل المرأة تبدو أنها في سن اليأس وتوجد مواد تستخدم بشكل يومي في حياتنا مثل تغليف المواد الغذائية وتداخل في صناعة أدوات الطهي وذكرت صحفية بريطانية ديلي ميل تقرير يفيد أن

هذه المواد تتسبب في إنقطاع الدورة قبل إنقطاعه الأساسي بعامين ووجد فريق البحث الأمريكي أن مادة البئر فلورو PFAS  عندما توجد في الدم بمستوى مرتفع فإنها تساهم في إنقطاع الدورة بشكل مبكر عند السيدات ومادة بيرفلورو تستخدم كطارد للماء والزيت وتقوم هذه المادة بتعطيل وظيفة المهبل

وعند استخدام أى من المواد الكيميائية المستخدمة في أدوات الطهي وتغليف المنتجات الغذائية والرغاوي الصناعية تعمل على وقف وتعطيل الغدد الصماء وهى الغدد المسؤولة عن إنتاج هرمون تنظيم الوظيفة الجنسية وذكرت أيضا أنه خلال الدراسات تبين أن هذه المواد تسبب العقم والعيوب الخلقية ومشكلات سلوكية وأرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

ويمكن أن تسبب سرطان وقاموا بعمل بحث على ألف مائة وعشرون سيدة يبلغوا منتصف العمر وجد أن السيدات عندما يكون لديهن PFASب بمستوي على في صورة الدم والعينات فإنهم سوف يتعرضوا بالوصول إلى سنة اليأس مبكر عن الأشخاص الذي يحتوى دمائهم على نسبة أقل وذكر المؤلف

إقرأ أيضا:شؤون المرأة ومنظمة كير العالمية تطلقان حملة إعلامية لمحاربة العنف ضد النساء

نينغ دينج من خلال كلية الصحة العامة في جامعة أمريكية ميشيجان أن مادة PFASب بمجرد دخولها إلى الجسم تتراكم مع مرور الوقت لا تنهار بسبب استمرارها وتأثيراتها الضارة على البشرة وتؤثر على المبايض

إقرأ أيضا:خصومات للدفعة الأولى من المتقدمين للحصول على الدبلوم المهني

وظيفته ويجب نشر الوعي لتقليل استخدام هذه المواد لأنها موجودة في كل مكان في الملابس منتجات التجميل والمستحضرات التي تزيل الزيوت و الدهون والمنتجات الغير قابلة للالتصاق ويجب السيطرة عليها والوقاية منها

السابق
شاهد اللاعب إبراهيموفيتش يلعب التنس
التالي
موقف شركة آبل لمواجه العنصرية في العالم

اترك تعليقاً