أجور المرأة حول العالم تصل إلى 20 في المئة عن أجور الرجل

2020-06-08T21:37:37+03:00
2020-06-08T21:37:40+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي8 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
أجور المرأة حول العالم تصل إلى 20 في المئة عن أجور الرجل

قد أجرى بعض الأبحاث في السنوات الماضية أن المرأة امتنعت عن التفاوض في الأجر وهذا تسبب في مشاكل كثيرة حول العالم وهي مشكلة التفاوت في الأجور ولذلك مازالت مشكلة المساواة بين الرجل والمرأة بالنسبة للأجور لم تحسم في الدول العربية

ومن الملحوظ أن النساء في شمال أفريقيا وأيضا الشرق الأوسط لديهم الرغبة أكثر من الرجال في حصولهم على المؤهلات عالية عالمية ومع ذلك الرجال يتقاضون مبالغ وأجور أكثر من المرأة فإن مشكلة الأجور بين الرجال والنساء هو أمر صعب التغير

فيه حول بعض دول العالم وأيضا من الصعب أن تتساوى الأجور بين الجنسين وقد تم نشر تقرير أن الفجوة بين الرجل والمرأة في 153 دولة وأكثرهم في مجالات السياسة والصحة والتعليم والاقتصاد ومنظمة العمل الدولية أصدرت تقرير. سنوي حول الأجور

لعام 2018 وعام 2019 و أثبتت أن الرجال يتقاضون أكثر من المرأة وأجر المرأة يساوى تقريبا 20 في المئة من نسبة أجر الرجل فإن هذا التميز يجعل المرأة أقل على مستوى المالي وأيضا أقل من الناحية الوظيفية ويوجد بعض الدراسات الجديد التي وجهت الضوء

على دور المرأة ولذلك أكدت بعض الأبحاث أن سكوت المرأة وعدم تفاوضها على الأجر هو سبب رئيسي لعدم حل مشكلة الأجور وتوجد بعض الدول العربية التي تعد من المؤخرة في تولية المناصب للمرأة وهم سوريا ومصر ولبنان وأيضا الجزائر واليمن والمملكة

العربية السعودية فتبلغ الفجوة 90 في المئة في هذه البلاد على الرغم أن مشكلة عدم التساوي في الأجور تعتمد بشكل كبير على المؤسسات والحكومات التي لها القدرة أن تأخذ القرار ولكن المرأة لها دور كبير في مساهمة حل هذه المشاكل من خلال قانون حقوق

المرأة وأيضا حق التفاوض على الأجور فهى يجب أن تقنع نفسها إنها تحتاج إلى راتب أعلى يتساوى مع خبراتها ومكانتها وفي هذا الوقت صدرت نظريات كثيرة ومختلفة لمساعدة المرأة لحل هذه الفجوة حتى تتعلم مهارات الإقناع والتفاوض

رابط مختصر