اكتشاف مسبح طبيعى على عمق 700 قدم تحت الأرض يثير ضجة بين العلماء

2020-06-10T14:26:56+03:00
2020-06-10T14:26:58+03:00
منوعات
ياسمين سليم قناوي10 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
اكتشاف مسبح طبيعى على عمق 700 قدم تحت الأرض يثير ضجة بين العلماء

لقد وجد العلماء مسبح طبيعى على عمق 700 قدم تقريباً وهو فى داخل كهف يبلغ طوله 60 سم أى حوالى قدمين ويبلغ عرضه 30 سم أى حوالى قدم واحدة ويظهر فى المسبح بركة زرقاء تدعو للعجب حيث لم يرى أحد مثلها من قبل كما يحتوى المسبح على سائل

ذى لون أخضر يميل إلى الزرقة وكانت الحملة الاستكشافية التى يقودها العالم الجيولوجى “ماكس ويستاك” تمتلك رسم خرائط لمسافة 1,3 ميل من الممرات والكثير من الناطق المفتوحة حديثاً لكن الغريب أن هذه الرسوم لا تحتوى على أى تشكيل لشبكة الكهوف

التى وجد بداخلها المسبح بالرغم من أن الحملة وجدت فى طريقها هياكل عظمية لخفافيش تعود لألاف السنين فهذا من الأمور التى أثارت دهشة العلماء والباحثين والمستكشفين والغريب أيضاً أنهم وجدوا المياه بداخل هذا المسبح خالية نسبياً من الملوثات والكائنات

الميكروبية التى تتواجد غالباً فى مثل هذه البرك وهذا جعلها ذات أهمية علمية كما ذكر ويستشاك فى حديثه وقال أيضاً أن هناك حواف أسفل هذا المسبح الموجود فى كهف Lechuguilla تشبه “أصابع البركة “

والتى من الممكن أن تكون مستعمرات بكتيرية تطورت بالكامل دون وجود البشر ووضح “رودنى هوروكس ” رئيس الموارد الطبيعية والثقافية فى حديقة كارلسباد كافيرنز الوطنية أن هذا المسبح تم عزله منذ مئات ألاف السنين

ولم يدخل له ضوء ولا حتى بصيص منه منذ ذلك اليوم لذلك يعتقد العلماء أنه تطور بمرور الوقت الذى يكاد يكون ألاف السنين ودون مساس من البشر به حيث وجد العلماء هذا المسبح تحت مدخل كهف Lechuguilla

وهو واحد من أطول الكهوف فى العالم كما ذكرت صحيفة “ميرور”البريطانية وهذا المسبح تم العثور عليه فى متنزه كارلسباد كافيرنز الوطنى فى ولاية نيو مكسيكو الأمريكية .

رابط مختصر