وسائل منع الحمل للمصابين بمتلازمة تكيس المبايض تعرف عليها

2020-06-21T19:27:00+03:00
2020-06-21T19:27:02+03:00
منوعات
ياسمين سليم قناوي21 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
وسائل منع الحمل للمصابين بمتلازمة تكيس المبايض تعرف عليها

مما لا شك فيه أن من الأشياء التي تعاني منها المرأة بعد الزواج هو تغيير بعض الهرمونات الموجودة بالجسم وخاصة عند حدوث الحمل فهناك تغيرات تكون ملحوظة وواضحة مثل تغيير في وزن الجسم أو انخفاض في وزن الجسم كل هذا يكون بسبب تغيرات

في الهرمونات الخاصة بالجسم بسبب الحمل ولكن كل هذا يرجع لطبيعته بعد الولادة ولكن المشكلة التي تعاني منها كثير من النساء بعد الولادة هي اختيار وسيلة مناسبة لمنع الحمل فتبدأ المرأة بالفحص الطبي لمعرفة الوسيلة الآمنة لها والتي لا تضر صحتها ف

هناك نساء تكون ليس لديها مشكلات بالمبايض فتلجأ الى أخذ وسائل مثل حبوب منع الحمل المناسبة لها أو استخدام الكبسولة التي توضع تحت الجلد أو ما يسمى باللولب وهو ما يوضع في عنق الرحم وهو عبارة عن ماسك يقفل به عنق الرحم

ولكن هناك بعض النساء تعاني بما يسمى بمتلازمة تكيس المبايض وهذا النوع من الأمراض التي تصيب المرأة من أصعب الأمراض لأنها تعاني المرأة بسببه في وجود بعض الآلام مثل وجود تقلصات وتعرضها الى سرطان الرحم وكسل المبيض ووجود العقم

وزيادة واضحة في الشعر وأيضا تعاني المرأة المصابة بمتلازمة تكيس المبيض من عدم قدرتها على الاختيار المناسب لوسيلة منع الحمل ولكن بعد الفحوصات التي أجريت توضح أن من الوسائل الآمنة للمرأة التي تعاني من متلازمة تكيس المبايض

نوعان من الحبوب الأولي الحبوب المركبة ثانيا حبوب البروجستين والتي تعمل على تنظيم الدورة الشهرية والتقليل من وجود التقلصات وتوقف النمو الزائد للشعر وتحد من إصابتها بالأمراض السرطانية ولكن هناك كثير من النساء لديها تكيسات

بالمبايض ولكن لا تعاني من أي أعراض جانبية عند أخذ الحبوب ولكن هناك حبوب خطر على المراة تناولها وقد تؤدي الى وجود آثار جانبية غير مرغوب فيها ولكن من الأعراض التي تسببها متلازمة تكيس المبايض

هي وجود انخفاض ملحوظ في نسبة هرمون البروجسترون فلذلك على المرأة تناول حبوب البروجستين حيث أنها تساعد على زيادة في البروجسترون في المبايض يمنع وجود المشكلات التي تعاني منها المرأة المصابة بالتكيسات

رابط مختصر