المملكة المتحدة تخسر مشروع مربح بناء أقمار صناعية

2020-07-08T00:17:06+03:00
2020-07-08T00:17:08+03:00
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي8 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
المملكة المتحدة تخسر مشروع مربح بناء أقمار صناعية

كان هناك رغبة لدى المملكة المتحدة في الحصول على عقد الخاص ببناء أقمار صناعية وخصوصا بأن هذا العقد سوف يدر لها أموال كثيرة لأن هذا المشروع مربح كثيرا وسمى هذا المشروع ببرنامج الأرض كوبر نيكوس ويخص هذا البرنامج الاتحاد الأوروبي وهو

من أكبر المشاريع الفضائية الهامة التي تعقد في أوروبا ومن أهم وظائف هذه المشروعات الحصول على خريطة لعناصر كوكب الأرض وذلك يقوم برصد جميع الظروف الجوية التي يتعرض لها الكوكب ومراقبة أحوال الأرض والمحيطات ورصد المعلومات

الخاصة بكل منهم وقد منحت اوروبا العقود الى ستة أقمار صناعية تخص شركات شتى منها فرنسا وايطاليا والمانيا واسبانيا وكانت هذه العقود قد أعطت من لجنة السياسة الصناعية الخاصة بوكالة الفضاء الأوروبية في حين ان الفضاء البريطانية كانت ترغب في

الحصول على نسبة كبيرة من هذا المشروع وذلك لأن المملكة المتحدة تعد من أكبر المساهمين في هذه الوكالة وسوف تبلغ قيمة التطوير التي سوف تصنعها شركة إيرباص بحوالي ٣٠٠مليون يورو ومن خلال المتحدث للوكالة الفضائية البريطانية (UKSA)

قال ان المنظمات البريطانية سوف تلعب دور مهما  في خمس من أصل ٦ بعثات وقد رشحت من لكوبرنيكوس والتي لها الاولوية الا انهم امتنعوا عن التصويت وقرروا عدم الموافقة عليها وذلك يشعرهم بخيبة الأمل وقد صرحت الوكالة البريطانية بأنهم جادون في

العمل مع الوكالة الفضائية الأوروبية حتى يستطيعوا تحقيق عائد مادي وصناعي و يمكن لبريطانيا ان تشارك في عمليات البحث والتطوير ولكن لا يمكنها ان تشارك في عمليات التصنيع وأن ذلك لا يتم الا من خلال الدول التي تعتبر عضو في الاتحاد الأوروبي

والتي لم تصبح المملكة المتحدة عضوا فيها وترغب الحكومة البريطانية ان تصبح شريكا صناعيا في هذا المشروع ولكن هذا الاحتمال غير مؤكد وتحاول الحكومة الحصول على عضوية ( دولة ثالثة) في كوبرنيكوس ومن المعروف ان كوبرنيكوس هو من أكبر

المشاريع الفضائية المربحة للاتحاد الأوروبي ومن بعدها شبكة الملاحة التي تسمى جاليليو وهي من أكبر الأقمار الصناعية التي تنافس في تحديد الموقع العالمي (GPS)في دولة الولايات المتحدة الأمريكية.

رابط مختصر