ختان الإناث من الجرائم في السودان

ياسمين سليم قناوي
2020-07-13T20:34:16+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي13 يوليو 2020آخر تحديث : الإثنين 13 يوليو 2020 - 8:34 مساءً
ختان الإناث من الجرائم في السودان

مما لا شك فيه أن المرأة تشهد ظلما و اضطهادا كبيرا في بعض حقوقها بسبب الفكر الخاطئ الذي يدور في عقول الأشخاص التي ليس لديها علم بأن المرأة لها حق مثل الرجل لها الأحقية في ادلاء رأيها مهما كان ولقد كانت المرأة وما زالت مضطهدة في كل شيء

وليس لها أحقية أن تختار حياتها التي تريد أن تعيش بها بسبب التقاليد والعادات التي تحكمها ومن الأشياء التي يتم فيها جلب رأيها وإرغامها على قرارات هي غير راضية عنها مثل الزواج المبكر والزواج من رجل أكبر منها بكثير

وأيضا عدم الموافقة على تعليمها خارج المدينة التي تعيش بها ومن الأشياء التي تضطهد فيها المرأة وتذهب معها حريتها واختيارها لمثل هذا الموضوع هو الختان يعتبر الختان من أسوأ العادات التي تقوم بها بعض الناس وأكثرهم

وهي ختان الإناث بسبب الأفكار الخاطئة ويعتبر الختان بالنسبة للإناث من الأمور التي تعاني منها الإناث حتى بعد الزواج غير ذلك تسبب عند الإناث حالات نفسية وخوف وفزع ويعتبر الختان من الجرائم

لأن الختان يكون بمثابة تشويه لمنطقة من المفروض أن لا يتم بها الختان وتشويهها فلذلك لقد تفعل قانون بالسودان بأن الطبيب الجراح الذي يقوم بختان الإناث يعامل مثل المجرم ويعاقب على الأقل ثلاثة سنوات

وذلك يكون من خلال عقوبة لهذا الطبيب الذي قام بهذه الجريمة ولقد نص هذا القانون أن للمرأة أحقية في كل شيء مثلها مثل الرجل ولا يجري للإناث وعملية الإناث لأنه جريمة كبرى يعاقب عليها المجرم

وينص أيضا إلى أن أي شخص يقوم بهذا العمل يجرد من وظيفته نهائيا ولقد كان هذا القانون الذي سوف يطبق بالسودان ووثق عليه بأن للأم حق في أخذ ابنائها خارج البلاد أثناء سفرها دون اللجوء الي أذن حكومي أو غيره وكان في السودان قوانين

من الصعب تحمل تطبيقها بالنسبة للمرأة حيث أنها كانت أذا ارتدت ثياب غير لائق شرعا أو دينا أو أدبيا وتعاقب أيضا المرأة من خلال هذا القانون بالجلد إذا أكثرت من تناول الكحول ولكن تم إلغاء هذا القانون لقد أخذت المرأة في السودان مكانة أخرى    

رابط مختصر