منع سكان المكسيك لسكان الولايات المتحدة من العبور

ياسمين سليم قناوي
2020-04-17T11:18:42+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي28 مارس 2020آخر تحديث : الجمعة 17 أبريل 2020 - 11:18 صباحًا
منع سكان المكسيك لسكان الولايات المتحدة من العبور

قام سكان دولة المسكيك بتظاهرات في البلاد وذلك لمنع دخول الأمريكان القادمين من الولايات المتحدة الامريكية حيث أنهم لا يخضعون للفحص الطبي عبر دخولهم ومن الوارد جدا أن يكونوا حاملين للفيروس التاجي المستجد الذي يهدد البلاد جميعها

وهذا مرجح نسبة لما أن دولة الولايات المتحدة الامريكية من اكثر الدول وأعلاها نسبة في الإصابة بالفيروس التاجي حيث قد تخطت الأرقام القياسية في الدولتين إيطاليا والصين وأصبحت دولة الولايات المتحدة الأمريكية هي أعلى دول العالم إصابة بالفيروس التاجي

المستجد ، في حين أن إجمالي عدد المصابين في دولة المكسيك قد وصل إلى خمسمائة مصاب فقط ، الطبيعي هو عدد ضئيل جدا بالنسبة للعدد في دولة الولايات المتحدة ، وهذا ماأثار الذعر في نفوس المواطنين المكسيكيون وجعلهم يقومو بهذه التظاهرات


قام سكان مقاطعة سونورا الحدودية بالتعهد بأنها سوف تستمر في الإغلاق للحدود المكسيكيه لليوم الثاني علي التوالي .
قام المتظاهرون بإرتداء أقنعة مكتوب عليها للأمريكيين ابقوا في منازلكم .


كان من المفترض أن الحدود الأمريكية المكسيكية ستغلق بالكامل ماعدا الإحتياجات الضرورية ، ولكن مع الأسف لم تطبق هذه القوانين كما يجب ، وهذا ماجعل المكسيكيون بالقيام بهذه التظاهرات .


قام أعضاء مجموعة لايف أند هيلث بغلق هذه الحدود مطالبين بضرورة إجراء الفحوصات الطبية اللازمة قبل العبور .
صرح   خوسيه لويس هيرنانديز

وهو أحد أعضاء المجموعة أن الحكومة لا تقوم بعملها كما يجب حيث أنها لا تقوم بعمل الفحوصات الطبية التي تفيد بوجود الفيروس من عدمه وهو ما يعرض حياة المواطنين جميعا للخطر والإصابة بالفيروس المميت .


كما قامت المجموعة بالدعوة إلى عمل جميع الفحوصات الطبية لجميع العابرين بما في ذلك الأفواج السياحية والأفواج الطبية القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية .


 من الجدير بالذكر قد أقر ترامب أنه سوف يتم غلق جميع الحدود الأمريكية بسبب انتشار الفيروس التاجي .
 في هذه الآونة تم انتقاد الرئيس لو برادو كثيرا في الآونة الأخيرة حيث أنه يقوم بتقبيل الأطفال والسير في المسيرات وكأن شيئا لم يكن .

رابط مختصر