تلسكوب هابل يلتقط صورا لفصل الصيف على زحل

2020-07-25T18:46:30+03:00
2020-07-25T18:46:33+03:00
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي25 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
تلسكوب هابل يلتقط صورا لفصل الصيف على زحل

قام تلسكوب هابل الفضائي التابع لوكالة ناسا البريطانية بأخذ لقطة حديثة للصيف في كوكب زحل والتي كشفت أيضا عن القطب الجليدي الأزرق الجنوبي كما أوضحت تلك اللقطة الجديدة التي رصدها تلسكوب هابل الفضائي المستويات المتزايدة لظهور الكوكب

بالنسبة لضوء الشمس من خلال المرصد المداري ولاحظ علماء الفلك مدى إشراق حلقات كوكب زحل في الصور والتي تشاهد من مسافة من الأرض قدرها 839 مليون ميل كما ظهر في التعريض الضوئي اثنان من الأقمار الجليدية لكوكب زحل بصورة واضحة

وهما القمر الصغير Mimas وقمر Enceladus والغلاف الجوي لكوكب زحل يعطيه اللون البني المصفر بسبب احتوائه على عنصر الهيليوم والهيدروجين بالإضافة إلى بخار الماء والميثان والأمونيا والهيدروكربونات

وظهور الضباب المحمر في الصورة في النصف الشمالي من الكرة فيه إشارة بإمكانية تغيير أشهر الصيف لكمية الضباب الكيميائي الناتج وتدل أيضا على تغير الدورة الجوية وإزالة الجليد كما لاحظ خبراء وكالة ناسا الفضائية القطب الجنوبي الموجود بالصورة

والذي يتميز بلونه الأزرق يقوم بعكس التغيرات الشتوية لكوكب زحل في نصف الكرة الشتوي وذكرت آمي سيمون عالمة الكواكب بمركز جودارد التابع لوكالة ناسا الفضائية بولاية ماريلاند وجود تغيرات موسمية بكوكب زحل يكون من الأمور المذهلة

لمشاهدة هذه التغيرات على مدى هذه السنوات وهناك عدد من علماء وكالة ناسا الفضائية رأوا وجود حلقات من الجليد متحدة المركز في كوكب زحل تختلف في أحجامها ما بين الأحجام الصغيرة حتى الصخور الضخمة

ما زال من الألغاز التى لم تحل حتى الآن وهذه الصورة التي التقطها تلسكوب هابل تعد جزء من مشروع الغلاف الجوي الخاص بالكواكب الخارجية وهذا المشروع هدفه تنمية فهمنا الديناميكيات الخاصة بالغلاف الجوي بالإضافة إلى تطور عمالقة الغاز في النظام

الشمسي ولم تقتصر اللقطة التي أخذها تلسكوب هابل على هذا الجانب فقط بل كشفت أيضا عن مجموعة من العواصف الصغيرة الجوية التي تأتي سنويا مع الفترة التي يتم فيها تدريب تلسكوب هابل على كوكب زحل

رابط مختصر