الزوائد الأنفية وتأثيرها على التنفس والشم والالتهابات المتكررة

2020-07-27T19:30:13+03:00
2020-07-27T19:30:18+03:00
منوعات
ياسمين سليم قناوي27 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
الزوائد الأنفية وتأثيرها على التنفس والشم والالتهابات المتكررة

لحمية الأنف الصغيرة لا تسبب أعراض على الجسم ولا تسبب له مشاكل ولكن هناك زوائد كبيرة وتجمعات لحمية موجودة في الأنف وتغلق الممرات الأنفية وتسبب حدوث مشاكل في الجهاز التنفسي  مشاكل في الشم والالتهابات المتكررة  

وأغلب من تصيبهم البالغين والعلاج والأدوية يمكن تجنب هذه الحالة التدخل الجراحي يمكن إزالتها وفي حالات يمكن عودة اللحمية مرة اخرى واللحمية لها أعراض التهاب البطانة والممرات والجيوب الأنفية  والتي تستمر لمدة أكثر من ١٢ ساعة من الكثر احتمال

إصابة الجيوب الانفية أو لحمية الأنف لينة وتفقد الإحساس وإن كانت خفيفة في الشعور بها ضئيل ويمكن عدم الإحساس بها وهناك علامات كثيرة للجيوب الأنفية مثل رشح الأنف  فقدان الإحساس بالشم  الألم في الوجه والصداع والألم في الأسنان والإحساس بالضغط

على الجبهة عمل صوت عالي الشخير انسداد الأنف بطريقة مستمرة الحك حول العين  عدم الشعور بالتذوق ولذلك يجب زيارة الطبيب المختص إذا استمرت ١٠ ايام وكذلك وجود نزلات البرد اطلب الدكتور لتوفير العلاج وعندما تشعر بصعوبة في عملية التنفس ازدواج

الرؤية أو ضعفها وعدم القدرة على تحريك العين  الصداع وجود تورم حول العين وتدهور الحالة التي تشعر بها والأسباب التي تسبب هذا لا يعرفها الأطباء حتى الآن ولماذا تظهر عند ناس وأخرين لا تظهر لديهم فهذه الاسباب غير معروفة وهل لأن لديه استجابة

الجهاز المناعي عندهم ولديهم وسامات كيميائية شتى عن الذي لا يصاب واللحمية تأتي في أي عمر وأكثرها عند الأعمار المتوسطة والشباب وعوامل الخطورة مثل تسبب التهاب في الممرات الانفية والاصابة بالحمية  يسبب الربو

 وإصابة الحساسية للأسبرين واصابة الشخص التهاب الجيوب الانفية الفطري  التليف الكيسي و إفراز سوائل غير طبيعية وجود متلازمة شيرغ ستروس ويعمل على الاصابة  التهاب في الجيوب الانفية وتاريخ العائلة له  تأثير في الإصابة اللحمية

في الأنف حسب الاختلاف في الجينات الوراثية وحسب جهاز المناعة هي التي تجعل العرضة سهلة لهذا المرض والمضاعفات التي تجلبها الجيوب الأنفية عدم السهولة في تسريب الهواء وصرف السوائل.

رابط مختصر