بروتوكول مشترك بين مركز لندن للبحوث والهيئة العالمية للمرأة

2020-08-19T19:38:33+03:00
2020-08-19T19:38:37+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي19 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
بروتوكول مشترك بين مركز لندن للبحوث والهيئة العالمية للمرأة

تسعى كل من مركز لندن للبحوث في الاشتراك والتعاون مع الهيئة العالمية للمرأة بالاشتراك في وضع البروتوكول الخاص للطرفين وأن هذا البروتوكول المشترك من أهدافه هو السعي إلى مصلحة المرأة والتعاون على الارتقاء بها

وتعد المرأة من أهم العناصر المهمة بالمجتمع وأن المرأة في العصور القديمة كانت لا يوجد لها أي اهتمام بحياتها العلمية والعلمية والآن وجدت لنفسها مكانا لتثبت نفسها في مجتمعنا الحالي وذلك يكمن في مجهوداتها التي تقوم بها من أجل ذلك

فالمرأة الأن لها دورا اجتماعيا وعلميا وسياسيا فلذلك قامت كلا من مركز لندن للأبحاث والهيئة العامة بالمرأة العالمية بالاشتراك والتعاون مع بعضهما ووضع برتوكول خاص بهما وينص هذا البرتوكول إلى الاهتمام الكامل لصالح الطرفين

وأن هذا الاتفاق بين الطرفين سوف يساعد على الارتقاء بالإنسان من جميع الجوانب الخاص به من خلال تطور تنميته وأيضا الربط بين كلا من التواصل العلمي وأيضا التواصل الفكري والتنمية البشرية عامة وأوضحت الدكتورة حنان صبحي عبيد أن هناك توافق

كبير بين أهداف كلا من الهيئة العالمية للمرأة بالمجتمعات عامنا والمركز البحوث بلندن وأن أهدافها يوجد بها تشابه كبير لذلك سوف يكون هذا العقد المشترك بوجود البروتوكول سوف ينتج عنه نجاحا كبيرا بالأهداف المبني عليها هذا البروتوكول المشترك  

ومن ناحية أخرى أوضحت الأستاذة عواطف بنت حسن عن مدى سعادتها بوجود هذا التعاون بين كلا من مركز البحوث بلندن والهيئة العالمية للمرأة وقالت أيضا مستبشرة بهذا التعاون بين الطرفين وأن الإنتاج سوف يكون ناجحا لرفع المستوى بالمرأة في المجتمعات

العالمية وفي الشرق الأوسط وهذا النوع من التعاون له قيمة كبيرة لدى الطرفين وتسعى أيضا الهيئتين الى وضع هذا البروتوكول المشترك لتنمية وتدريب الإنسان ووجود متخصصين للقيادة سواء كانت قيادة أنفسهم أو قيادة وتدريب غيرهم من الأشخاص للرقي

بالمجتمع وتطوره وأيضا كانت من ضمن متطلبات البروتوكول المشترك الارتقاء بالمرأة وإعطائها الفرصة الكاملة في تطور نفسها وقدرتها على ريادة وإدارة المستقبل من خلال التواصل الاجتماعي لها في جميع المجالات وفي جميع المجتمعات

رابط مختصر