استكمال المفاوضات في إثيوبيا بسبب قطع المساعدات الأمريكية

2020-08-28T23:25:34+03:00
2020-08-28T23:25:36+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي28 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
استكمال المفاوضات في إثيوبيا بسبب قطع المساعدات الأمريكية

رئيس لجنة الشئون الأفريقية النائب طارق رضوان بالبرلمان صرح أن اقتراب الإدارة الأمريكية تسبب في حرمان حكومة أديس أبابا من مساعدات تصل إلى 130 مليون دولار  ونشرت أيضا مجلة فورين بوليسي تقرير شرح عن أمريكا ودعمها وحل ترضي جميع الأطراف في أزمة سد النهضة

وصرحت أيضا إن القيادة الأمريكية تحرص على مفاوضات سد النهضة بين الجانب الإثيوبي وبين مصر والتي تجمدت في شهر فبراير عام 2020 وأوضح نائب البرلمان الأفريقي طارق رضوان من المتوقع  تحفيز الجانب الإثيوبي لاستمرار حل أزمة سد النهضة والوصول لحل جذري وحاسم

ومنع حدوث أى تعنت ومنع أيضا التفاوض وصرح قائلا أن مصر من اللحظة الأولى حريصة  على إتباعها والتزامها  كافة القوانين  الدولية وتتخذ مصر المسار الدبلوماسي فى الوصول إلى حل يحفظ حقوقها المائية

فإن القيادة السياسية المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى لن يصدر أي قرار يضر مصلحة الشعب المصري وأيضا لن يفرط في حقوق المصريين بمياه نهر النيل لأنه شريان الحياة وهو قضية أمن قومي فهو حريص على اتخاذ المسالك الدبلوماسية والحفاظ على حقها

وفي محاولة من بعض المحاولات تعنتت إثيوبيا في مفاوضات سد النهضة وأن الإدارة الأمريكية اقتربت من حرمان حكومة أديس أبابا من مساعدات تصل إلى 130 مليون دولار بناء على تقرير تم نشره  من خلال مجلة فورين بوليسي الأمريكي 

وصرحت أيضا المجلة الأمريكي أن مارك بومبيو وزير الخارجية وافق على إيقاف المساعدات الأمريكية الخارجية لإثيوبيا  في الوقت نفسه الذي تعمل إدارة ترامب في التدخل في النزاع مع مصر والسودان في بناء سد النهضة 

والموقف الأمريكي يرد على التعنت في سد النهضة والقرار الذي تم اتخاذه سوف يؤثر بالسلب وقد يخلق توترات جديدة بين أديس أبابا واشنطن مما يجعل أديس أبابا تخطط لملء السد دون توافق بين البلدين السودان و جمهورية مصر العربية

وأيضا دون ضمان حقوقها المائية  وصرح بعض المسؤولين الأميركيون أن التخفيضات لم يتم تحديدها حتى الآن وأن الرقم التي تم الوصول إليه هو 130 مليون دولار  ويوجد حالة من الغضب في الإدارة الأمريكية بسبب التعنت التي نتج من إثيوبيا

رابط مختصر