تلسكوب هابل يلتقط بقايا حواف خارجية لنجم منفجر

2020-09-04T20:18:09+03:00
2020-09-04T20:18:11+03:00
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي4 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
تلسكوب هابل يلتقط بقايا حواف خارجية لنجم منفجر

تم التقاط موجة انفجار قوية ناتجة عن نجم يحتضر من قبل تلسكوب هابل الفضائي الذي يتبع وكالة ناسا، وأن هذا النجم على بعد حوالي 2400 سنة ضوئية من كوكب الأرض ،

فهو ظهر على السماء على هيئة حجاب خفيف، بينما في الواقع يكون عبارة عن بقايا نجم منفجر أي الحواف الخارجية له.

صرحت وكالة الفضاء الأوروبية والتي تعد شريكة في تلسكوب هابل الفضائي أن الظاهرة التي حدثت وهي انفجار النجم بقوة، تشير إلى أن النجم المتفجر كان سوف يكون أكبر من الشمس بحوالي 20 مرة.

وبناء على ما جاء في الصحيفة البريطانية “ديلي ميل” توضح أن الظاهرة النجمية التي حدثت يطلق عليها موجة انفجار سوبرنوفا، مضيفة أن هذا الاسم يأتي من موقعها المتواجد في الكوكبة الشمالية cygnus.

فسرت وكالة الفضاء الأوروبية الموجة التي التقطها تلسكوب هابل الفضائي بأنها عبارة عن الحافة الخارجية لبقايا النجم الذي حدث بها انفجار قوي، هذا بالإضافة إلى أن هذه الموجة تتسع بشكل مستمر بمقدار 217 ميل في الثانية الواحدة.

أضافت وكالة الفضاء الأوروبية أن التفاعل الذي يحدث بين المواد البينجمية والمواد التي تم قذفها ذات الكثافة المنخفضة، والتي عملت على اكتساحها الموجة الصدمية يعتبران بنية مميزة على هيئة حجاب يتم رؤيته في الصورة.

وصل النجم العملاق إلى نهاية دورة حياته بعد حدوث هذا الانفجار القوي، كما أن النجم عمل على التخلص من أغلبية كتلته وطردها إلى الفضاء، والذي نتج عنه بقايا ذات شكل غريب ظهرت بمرور الوقت.

من الجدير  بالذكر أنه تم إطلاق تلسكوب هابل الفضائي عام 1990، وهو الآن يحتفل بمرور ثلاثون عاما منذ بداية انطلاقه على مدار الأرض، فهو ساعد كثيرا في فهمنا لهذا الكون من خلال العديد من الثورات التي أحدثها.

رابط مختصر