قصة سيدة سعودية تقود سيارة الأسعاف

ياسمين سليم قناوي
2020-09-27T20:32:45+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي27 سبتمبر 2020آخر تحديث : الأحد 27 سبتمبر 2020 - 8:32 مساءً
قصة سيدة سعودية تقود سيارة الأسعاف

بدأت المرأة السعودية في التطور حيث أنها بعد أن كانت متفرعة للبيت والأطفال وخدمة زوجها الآن وبعد عناء حصلت المرأة على اهتمام كبير في مجال التعليم والعمل من خلال إدارتها لبعض المشروعات الصغيرة التي أدت إلى نمو الاقتصادي

وحصلت المرأة السعودية على الكثير من المناصب منها السياسية وبدأت في تطورات سياسية حتى وصلت لتكون تابعة للحرس الجمهوري السعودي ومن اصعب المهن التي ممكن الحصول عليها هي مهنة قيادة السيارات مثل سيارة الإطفاء أو سيارات الإسعاف ولكن كسرت سارة تلك الحواجز وممارسة مهنة قيادة السيارات

وتعتبر سارة من تلك النماذج من سيدات السعودية وتم نشر فديو لها من خلال تويتر وهي تقود سيارة إسعاف فبذلك تكون سارة قد كسرة القواعد بأن للمرأة الأعمال التي تناسبها كامرأة ولا تكون قادرة على عمل الرجال وقالت سارة في تغريده لها بأنها تعشق تلك المهنة منذ الصفر

وكان والدها يشجعنا على ممارسة تلك المهنة وكانت بداية حياتها في تلك المهنة من خلال ممارستها في المنزل مع أهلها عندما كانت تزيل الدم وتشفي الجروح وعندما كبرت سارة قدمت في مسابقات تخص قيادة السيارات التابعة لعمليات الاسعاف والإنقاذ وبدأت سارة في تقديم نفسها في تلك المسابقات

وخاصة الكثير من الاختبارات حتى وصلت وتم قبول أول أمرأة في مجال قيادة سيارة الاسعاف وممارسة تلك المهنة باحتراف وأشارت سارة إلى مدي المعاناة التي شهدتها من الناس في التنمر عليها والنظر التي كانت تنظر اليها من المجتمع

ووجدت الكثير من المصاعب لممارسة تلك المهنة ولكن تخطت تلك الصعاب ووجدت نفسها في تلك المهنة ووضحت سارة قائلة بأنها عندما تضع راسها عند النوم تكون سعيدة جدا لمساعدتها للمرضي وأشارت سارة قائلة بأنها كل يوم تقوم بتفتيش على سيارة الاسعاف وعلى كل الأدوات الموجودة بها وإتمام الأشياء الناقصة للإسعاف وتتوقع أيضا البنزين الذي تحتاجه سيارة الاسعاف وتمدها بالبنزين لكي تكون في استعداد تام في أي وقت والى أبعد المسافات لإسعاف المرضي

رابط مختصر