اللواح أول طبيب مصري من ضحايا الفيروس التاجي و العاملين بمستشفى العزل قاموا بأداء صلاة الجنازة

2020-03-31T12:34:17+03:00
2020-04-19T00:57:09+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي31 مارس 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
اللواح أول طبيب مصري من ضحايا الفيروس التاجي و العاملين بمستشفى العزل قاموا بأداء صلاة الجنازة

أعلنت بعض المصادر بأن الطبيب احمد اللواح استاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر البالغ من العمر ٥٠ هو أول طبيب مصري يتم إصابة بالفيروس التاجي المستجد حيث أنه قام بعمل تحاليل لمواطن هندي الجنسية يعمل بمصنع بتروكيماويات في بور سعيد

و أكد أنه مصاب بالفيروس و قام بعدها الدكتور اللواح بعمل تحاليل بعدها حتى تم التأكد من إصابته هو أيضا بالفيروس بعد اختلاطه بهذا المواطن و أكدت بعض المصادر بوصول الدكتور أحمد اللواح إلى مستشفى العزل بأبو خليفة للطوارئ

وكانت صحته متدهورة للغاية و تم دخوله في العناية المركزة سريعا حتى يتلقى الرعاية الصحية اللازمة ولاكن حالته كانت صعبة و أدت إلى الوفاة

قام نقيب أطباء بورسعيد الدكتور مصطفى السعيد ينعي اللواح على صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لهم و نعت أيضا نقابة الأطباء بالإسماعيلية في وفاة الدكتور أحمد اللواح الذي وافته المنية مساء يوم الأحد في مستشفى العزل 

و طالبت ابنة الدكتور التي أصيبت هي الأخرى بالفيروس عبر صفحاتها على الفيس بوك بالدعاء لوالدها مطالبة من متابعيها أداء صلاة الغائب عليه.

وعرضت الهيئة العامة للرعاية الصحية فرع بور سعيد وهي ضمن أحد هيئات إدارة منظومة التأمين الصحي الشامل تفاصيل وفاة اللواح حيث آتي الدكتور إلى المستشفى وكانت حالته حرجة و يعاني من صعوبة في التنفس بشكل كبير و ارتفاع في ضغط الدم

و نسبة الأكسجين في الدم منخفضة و قامت المستشفى بالتعامل مع الحالة تحت إشراف الدكتور محمد إمام استشاري القلب و الأوعية الدموية وإعطائه العلاج المناسب للضغط ولكن صحته تدهورت سريعا

و آخر ما كتبه اللواح على حسابه في الفيس بوك ب انه طلب من المواطنين أن يبقوا في منازلهم لأن هذه أفضل طريقة للوقاية من الفيروس و ختم كلامه ب أن الفيروس إذا لم يجد جسم انسان يتكاثر به سوف يموت لذلك يجب المكوث في البيت هذه الفترة

رابط مختصر