احتفال لبنان بمرور عام على ثورة 17 تشرين

2020-10-17T17:54:09+03:00
2020-10-17T17:54:10+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي17 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
احتفال لبنان بمرور عام على ثورة 17 تشرين

تم إقامة حفل تكريمي في لبنان الشقيق خاص بكلاً من الجرحى والشهداء والإعلاميين والمحامين وذلك بمناسبة مرور سنة على الاحتجاجات، حيث وضح رئيس لبنان أنه لا زالت يده سوف تقدم العون لكل المحتجين.

أثناء الحفل تم تكريم هؤلاء الأفراد الناشطين في الاحتجاجات التي أقيمت في السنة الماضية، وذلك بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للأفراد في مختلف البلدان،


حيث نتج عن الحركة الاحتجاجية استقالة حكومة سعد الحريري في ذاك الوقت وذلك بعد ايام قليلة من الاحتجاجات، وقبل الاستقالة قام سعد الحريري بمجموعة من المحاولات بغرض إقناع الناشطين بمجموعة نقاط إصلاحية لفض هذه الاحتجاجات وخروج البلد من هذا المأزق السياسي.

شارك حفل التكريم فئة معينة من الأفراد الناشطين، حيث كان الاحتفال بساحة الشهداء بمدينة بيروت، هذا بجانب مشاركة الاحتفال المركزي عدد كبير من الوفود التي أتت من مختلف الأماكن اللبنانية.

أشار المتحدثون أثناء الاحتفال المًقام أن المعركة سوف تظل مفتوحة بجانب النظام وذلك لكي يتم التخلص من الفساد وإسقاطه، حيث ردد المشاركون في الحفل حينها الشعار الخاص بهم والذي يتمثل في ” ثوار أحرار منكمل المشوار”.

من جانب آخر وضح “ميشال عون” رئيس لبنان على الرغم من مرور واحد سنة على التحركات الشعبية، إلا أنه لا زال يده سوف تقدم العون للعمل جنباً إلى جنب لتحقيق المطالب الإصلاحية، مشيراً إلى أنه من غير الممكن أن يكون الإصلاح خارج نطاق المؤسسات.

تطالب المبادرة التي أقيمت في فرنسا والتي يترأس قيادتها ” إيمانويل ماكرون” الرئيس الفرنسي، الحكومة اللبنانية بأنها يجب عليها أن تلتزم بالإصلاحات لكي تتمكن من أخذ المساعدات الدولية، حيث أن سعد الحريري استغل هذه المبادرة لكي يعود مرة أخرى بكونه رئيسً للحكومة اللبنانية.

في الفترة السابقة أرسل الحريري عدد من الممثلين عنه لكي يلتقوا مع القوى السياسية لأخذ آرائهم، ولكن تم تأجيل هذه الاستشارات لعدم الاتفاق.

رابط مختصر