إصابة إثنين من فريق حسنية أغادير بفيروس كورونا

2020-10-18T18:44:37+03:00
2020-10-18T19:12:36+03:00
رياضة
ياسمين سليم قناوي18 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
إصابة إثنين من فريق حسنية أغادير بفيروس كورونا

كشف النادي المغربي المعروف الذي يُطلق عليه اسم حسنية أغادير عن إصابة لاعبين حديثين من فريقه بالفيروس التاجي الجديد وجاء ذلك خلال نصف النهائي لبطولة الأمم الأفريقية قبل خوض مباراته مقابل نهضة البركان التي من المقرر أن تُقام يوم الاثنين المقبل.
وأعلن نادي حسنية أغادير خلال البيان الرسمي له عن إصابة لاعبين من فريقه بفيروس كورونا، واتضحت هذه الإصابة قبل موعد مباراة النصف نهائي من الدوري الإفريقي مقابل فريق نهضة البركان والتس سوف يتم إقامتها بمدينة الرباط فوق ملعب عبدالله بيوم واحد، وجاء ذلك بعد إجراء مجموعة من الفحوصات الطبيةعلى لاعبي الفريق.
واتضح من خلال هذا البيان الرسمي للفريق بأن عدد اللاعبين المصابين به ازداد حتى بلغ 7 من لاعبي الفريق، والذين كان من ضمنهم ما يلي: اللاعب قاموم إسماعيل، واللاعب ياسين الرامي، واللاعبي الخنبوبي عبد العالي، واللاعب ليركي عبد الحفيظ، واللاعب جمال الشماخ، واللاعب أيت محمد، واللاعب عبد الله أسمون.
وأكد فريق أغادير من خلال البيان الذي جلء به أن تخطي عدد الحالات المصابة بالفيروس التاجي الجديد الرقم 5 يتسبب هذا في تحويل مصير هذه المباراة للحكم فيها من قبل اللجنة التنظيمية التابعة للنظام الخاص بالمسابقات بداخل الكاف، مشيراً بذلك أنه سوف يقوم نادي حسنية أغادير بالتواصل بشكل فوري مع هذه اللجنة المختصة طالبةً منها التعجيل بشأن دراسة المصير المتعلق بهذه المباراة دون إحداث أي نوع من التأخير.
أما بالنسبة لمجموعة الفحوصات والتحاليل الطبية المرتبطة بالفيروس التاجي الجديد التي أجراها فريق أغادير والتي كانت بتاريخ 17/10/2020 في مدينة تمارة، تم عملها وفقاً للطلب الذي تم تقديمه من قبل اتحاد كرة القدم الإفريقي، وكان ذلك قبل يوم الاثنين المقبل الذي سوف يواجه فيه فريق حسنية أغادير الفريق البرتقالي.

كلمات دليلية
رابط مختصر