طفل بأمريكا يولد بنصف قلب فيلجأ لعملية جراحية خطيرة

2020-10-26T18:41:47+03:00
2020-10-26T18:41:56+03:00
منوعات
ياسمين سليم قناوي26 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
طفل بأمريكا يولد بنصف قلب فيلجأ لعملية جراحية خطيرة

 كل أم تنتظر أعظم يوم في تاريخها وهو اليوم الذي سوف تنجب طفلها بعد صراع تسعة أشهر من التعب والإجهاد ولكن هناك أمور تحدث تطفئ تلك الفرحة وهي من الممكن أن يولد الطفل العيوب خلقية أو بوجود مرض ما أو وجود ثقب بقلبه

وهذا ما حدث بأمريكا حيث جاءت امرأة حامل في الشهر السابع لم تكمل شعورها وكان لديها طلق وولادة مبكرة وأثناء فحصها بالمستشفى وجدوا الأطباء بعد البحث الفحوصات التي تمت الاثنين  عن حالة الطفل والأم  وجدوا أن الأم تدخل في طلق وولادة

ومن الضروري اجراء الولادة لسلامتها وسلامة الطفل فجاءت الصدمة القاسية على الوالدين عندما تم فحص ابنهما وجدوا أن يعاني من مرض في قلبه فوجدوا انه يعيش بنصف قلب بمعني ان الجانب الأيسر من القلب مختلف نهائيا

من الجانب لآخر وعندما تأكدوا من ذلك أخبرنا الوالدين وحزنت “ويندي ويس ” من هذا الخبر وقررت هي وزوجها إجراء عملية خطيرة لابنيهما لتمكنه من العيش ووضح الأطباء للوالدين حالة الطفل الذي قررا الام والاب تسميته اسم يحمل طابع القوة والعزيمة

فقررا تسميته ” أبيل فالكون ” هذا النوع من العيب الخلقي في القلب وهو نقص الجانب الأيسر من قلب الطفل من متلازمة القلب وتسمي ” HlHs” ومن جانب الآخر لقد صارحوا الأطباء الوالدين بخطورة حالة ابنهما وقد يفارق الحياة بعد خروجه

وسوف تجده مختلفا عن غيره من الأطفال ورغم هذا كان الوالدين متفائلين وقررت إجراء العملية الجراحية وكانت أولي عملياته بعد ولادته بستة أيام فقط وحزروا الأطباء الأم والأب على بعض التغيرات التي سوف تطرأ على الطفل بعد ولادته

وبعد إجراء العملية وهو تغيير لونه إلى اللون الازرق ولكن ما حدث كان مفاجأة كبري وأن الطفل بعد خروجه من العملية الأولي لم يجد أي من التغيرات الجلدية الاي تبدي بالقلق أو فقد الأمل وبدأ “أبيل فالكون” يعيش حياته طبيعيا

وأخذه والديه واهتما به ومتابعة إجراءات دائما للاطمئنان ومعرفة نسبة الأكسجين ونجحت العملية الأولي للطفل وباقي له عمليتان أخري سوف يقوم بأجرائها مرة ثانية  

رابط مختصر