التلفزيون المصري: قضيتنا خدمة وطننا.. وأحمد موسى: ماسبيرو إمكانياته قليلة

ياسمين سليم قناوي
2020-10-26T18:44:12+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي26 أكتوبر 2020آخر تحديث : الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 6:44 مساءً
التلفزيون المصري: قضيتنا خدمة وطننا.. وأحمد موسى: ماسبيرو إمكانياته قليلة

أعلنت رئيسة التلفزيون المصري نائلة فاروق إن قضية مصر الوطنية تعتبر قضيتهم أيضاً، قائلة أنهم سوف يظلون على قلب رجل واحد، وسوف يقومون بتكملة المشوار فيم يتعلق بتحقيق الوعي الكامل؛ فالتلفزيون المصري هو الإعلام الرئيسي لجمهورية مصر

العربية وتابعت رئيسة التلفزيون من خلال اللقاء الذي تم بين المؤسسات الإعلامية والإعلاميين ورؤساء الصحف، أن الرسالة التي يقدمها التلفزيون المصري تعتبر واضحة، والتي تدور حول خدمة الوطن والمحافظة عليه من خلال جهودهم الكبيرة في تحقيق ذلك.

كما أوضح الإعلامي المعروف أحمد موسى أن الإمكانيات المتاحة للتلفزيون المصري والتي من خلالها يقوم بأداء دوره تعتبر قليلة جداً، كما إنه يشمل عدد كبير من المحترفين والكوادر النابغة للمطالبة بتدعيم الصحافة والإعلام معاً، وطالب بأن الإعلام المصري

في حاجة ماسة إلى دعم الدولة له، كما أشار إلى أن النجاح الذي يحققه التلفزيون المصري يكون من خلال النجاح الذي تحققه القنوات الخاصة، وأشار بأن ماسبيرو سوف يعمل دائما على أداء دوره المتميز مهما كانت إمكانياته ضئيلة، والإعلام المصري

سوف يقف صامداً مهما كانت العواقب والصعوبات التي يواجهها، وذكر أيضاً أن جميع الأقوال التي تم ذكرها من قبل على الإعلام المصري ما هي إلا مجرد مجموعة من الادعاءات المضللة.

وقام المجلس الأعلى التابع للإعلام بتوجيه دعوة مسبقة إلى كلاً من رئيس الهيئة الوطنية للصحافة ورئيس الهيئة الوطنية للإعلام حتى يتم وضع آخر المستجدات المطروحة على الساحة الإعلامية في موضع النقاش والتحليل، بالإضافة إلى البحث في مجموعة

الاقتراحات التي تم طرحها بشأن وسائل الإعلام المعادية للتلفزيون المصري، والتي تقوم بنشر عدد من الشائعات والأكاذيب حول الشأن المصري، ومناقشة الطرق اللازمة للتصدي لها ومواجهتها، كما ناشد المجلس الأعلى للصحافة والإعلام من خلال البيان

الذي أدلى به جميع الإعلاميين والصحفيين بضرورة التوقف عن نشر الأخبار التي تم إثارتها بخصوص الأزمة الأخيرة الخاصة بوزير الإعلام، حتى يتم منع تفشي الردود السلبية واتساع هذه الهوة وتفاقهما.

رابط مختصر