مفتي دولة روسيا يوجه رسالة للمسلمين لا القتل ولا التخريب سبيلا للدفاع عن شرف الرسول وسمعة الإسلام

2020-10-30T22:12:49+03:00
2020-10-30T22:12:51+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي30 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
مفتي دولة روسيا يوجه رسالة للمسلمين لا القتل ولا التخريب سبيلا للدفاع عن شرف الرسول وسمعة الإسلام

توجد قضية تهز العالم العربي الإسلامي في جميع أنحاء العالم وتحتل المركز الأول في صفحات السوشيال مديا واليوتيوب هذه القضية التي تثير خصب الكثير من الناس المسلمين تلك القضية هي إساءة

وجهت إلى رسول الله” محمد ” حيث قامت جريدة صحفية بدولة فرنسا وتسمي ” تشارلي إبدو” بتوجيه رسالة إلى المسلمين تثير غضبهم عندما رسموا بعض الرسومات المسيئة للرسول والتي تصفه بشكل غير لائق بمكانته كرسول الله مما جعل كثير من المسلمين يقفون معارضين لتلك الإهانة

وقام مسلم بقتل ذلك الشاب الفرنسي الذي أساء للرسول وقامت فرنسا بقتل الشاب المسلم الذي قتل الشاب الفرنسي ليس فقط هذا بل خرج رئيس فرنسا في خطاب له قائلا إن ذلك حرية رأي لآثار غضب المسلمين أكثر ليس فقط بفرنسا بل لدول العالم كله والفقهاء وعلماء الدين والفتاوى الموجودة بكل دولة ومن ضمنهم مفتي دولة روسيا الذي خرج في خطاب له يوجهه للمسلمين قائلا بأن الانتقام من الذين أساء

الرسول ليس بالقتل والتخريب بل الله قادر على الانتقام وأخذ حق الرسول . وقال راوي عين أن الرسوم الكاريكاتورية التي اسيئة للرسول هي بمثابة إهانة العلم الوطني ولكن إهانة الرسول أكثر تأثرا للناس المسلمين لأنها تجعل هناك جروح لا تشفي . وأشار أيضا قائلا بأن تلك الرسومات تعتبر إهانة للمسلمين ويستعملوا للاستفزاز ونشر الفتن وفي نفس الوقت

وضح مفتي روسيا بأن الذي يفعلوه من إساءة للرسول شيء لا يغفر والسكوت عليه شيء فاضح للمسلمين ولكن القتل والتخريب لا يفيد يجب علينا التصرف بحكمة وأن القتل والجرائم تخريب للطرفين ولا فائدة منه وأعطي مثالا عن ذلك

قائلا إن الرسول محمد رأي بحياته أشياء كثيرة مسيئة له وعاش حياة من الذل والإهانة ولكن كان يقوم برد تلك الإهانة بالصمت والتسامح ليس بالقتل والعدوانية .

ووجه للمسلمين الموجودين بروسيا بل وفي جميع نحاء العالم بأن إهانة الرسول ليس شيء سهلا يغفر  ولكن لا يهز شيء الإسلام والمسلمين  لا الشتائم ولا الرسومات المهينة فالإسلام عزته وكرامته

رابط مختصر