أول امرأة سوداء تحصل على منصب مرموق بشرطة نيويورك

2020-10-31T18:57:15+03:00
2020-10-31T18:57:16+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي31 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
أول امرأة سوداء تحصل على منصب مرموق بشرطة نيويورك

 بدأت المرأة بإثبات نفسها في الكثير من المجالات منها الاقتصادية من خلال إدارتها للمشاريع الصغيرة والكبيرة ورفع مستوي الاقتصادي وفي مجال الاجتماعي من خلال دورها بالمجتمع كأم ومربية أجيال

وفي مجال السياسة حيث حصلت على مقاعد سياسية مرموقة بين المجتمع في مجال السياسة بعد أن كانت المرأة ليس لها أي من الحقوق في توظيفها أو الإدلاء برأيها كمواطن عادية ويوجد في بعض الدول كأمريكا تنظر للمرأة السوداء نظرة غير المرأة البيضاء

وهناك تفرقة بينهما من ناحية اللون والجنس ولكن بعد محاربة المرأة السوداء بحقوقها كاملة ومساندتها على المطالبة بحقوقها فلقد تم تعيين أول أمرأة سوداء في منصب سياسي كبير ،

وتم تعيين تلك المرأة السوداء وتدعي خوانيتا هولمز وتشغل منصب رئيسة دورية والتي قام بترقيتها وحولها على منصب سياسي مرموق هو رئيس بلدية نيويورك

ويدعي بيل دي بلازيو حيث قام” بيل ” يتعين أول امرأة ذات بشرة سوداء لتكون في منصب مشرفة عامة على عدد ٧٧ مركز من مراكز الشرطة وهذا المنصب يكتب ويسجل في تاريخ المرأة الامريكية حيث يعتبر هذا المنصب من أهم المناصب الموجودة في ممارسة مهنة الشرطة

لأن هذا المنصب يعتبر هو أكبر قوة من داخل بلدية الولايات المتحدة الأمريكية وتضم اكثر من ٣٥٠٠٠من موظفي الشرطة . قام رئيس البلدية بإلقاء كلمة من خلال مؤتمر صحفي قال فيه يجب علينا الاهتمام بقيادتنا شرطية

وأن نكون نسخة من مدينة نيويورك ومن جانب آخر تكلم مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بالجانب النسائي ومشاركته في جميع المجالات وأن لا يوجد فرق بين رجل أو امرأة أو اسود البشرة أو أبيض ويقصد من ذلك وجود الديمقراطية وحرية الرأى

والتعبير ومطالبة المرأة بحقوقها داخل المجتمع وأكد قائلا يجب وجود المزيد من النساء ومشاركتها في جميع المناصب القيادية التابعة للشرطة بأنحاء العالم كله . تعتبر هولمز من اكفئ النساء على مدار خدمتها الاعتراف من جهات كثيرة تأكد احقيتها لهذا المنصب بسبب مجهوداتها التي بذلتها خلال خدمتها بالعمل وانه قادرة على صد السياسين في المرحلة القادمة من الانتخابات

رابط مختصر