اتخاذ كافة الإجراءات والاحتياطات الوقائية الصحية ضد الفيروس التاجي المتفشي في موقع الضبعة النووي

ياسمين سليم قناوي
2020-04-06T12:46:17+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي2 أبريل 2020آخر تحديث : الإثنين 6 أبريل 2020 - 12:46 مساءً
اتخاذ كافة الإجراءات والاحتياطات الوقائية الصحية ضد الفيروس التاجي المتفشي في موقع الضبعة النووي

قام المركز الاعلامي الصحفي الروسي الخاص لشركة روساتوم المسؤولة عن بناء محطات نووية في موقع الضبعة الروسية بأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الطبية بالفعل منعا لتفشي وانتشار هذا الفيروس بين الموظفين والعاملين القائمين في هذا الموقع

ومن ضمن وأهم هذه الإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها هي أنه يتم تعقيم المباني بطريقة خاصة جدا مع الحرص على توفير الأقنعة الواقية والكمامات الطبية والحرص على توفير عدد كبير من المطهرات والكحول الطبي والقفازات ووضع الكثير من الملصقات والتي تبين طرق الوقاية المختلفة من هذا الفيروس

وطرق أخرى للتوعية بكافة اللغات سواء أكانت اللغة الروسية أو العربية أو الأجنبية وغيرها من اللغات الأخرى ومن ثم يتم لصقها على جدران المباني الموجودة في هذا الموقع ليتمكن جميع العاملين من رؤيتها وأتباعه

إضافة إلى ذلك بين المركز الإعلامي الروسي بأن هذا الموقع يقع خلف سياج من الحديد يصل طولها حوالي ٧ أمتار وذلك من أجل عدم السماح لأي شخص بالدخول لهذا الموقع إلا في حالة وجود تصريحات قانونية مخصصة

توضح إمكانية الدخول إلى موقع الضبعة، كذلك تم الاتفاق على عقد هذه القرارات مع الناحية المصرية من خلال صنع فيديو مرئي لتسهيل العملية أثناء الاجتماع

حيث أن محطة الضبعة النووية تعتبر من المحطات الحاصلة على الدرجة الأولى في مصر والتي جاري العمل عليها من أجل إنشاؤها على شاطىء البحر في مطروح والتي تقع في شمال غرب مدينة القاهرة

وأخيرا قامت وزارة الكهرباء بالتعاون مع هذه الشركة الروسية المسماة شركة روساتوم والتي تم ذكرها في السابق وذلك من أجل إنشاء محطة نووية جديدة حيث انتهت هذه الاجتماعات

التي تم عقدها بشأن المحطة النووية بالتمكن من الحصول على الموافقات من الجهات البيئية المختلفة ولا زالوا ينتظرون الحصول على إذن البناء والإنشاء النهائي من قبل الهيئة النووية الموجودة في موقع الضبعة.

رابط مختصر