أنفقت شركة جوجل حوالي ستة ونصف مليون دولار للحد من الشائعات حول اخبار الفيروس التاجي

2020-04-03T14:04:32+03:00
2020-04-18T01:42:34+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي3 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
أنفقت شركة جوجل حوالي ستة ونصف مليون دولار للحد من الشائعات حول اخبار الفيروس التاجي

انتشرت في الآونة الأخيرة أخبار كاذبة خاصة بالفيروس التاجي عبر العديد من المواقع وعلى إثر ذلك قامت شركة جوجل الشهيرة بالإعلان عن أنها ستقوم بصرف مبلغ يقدر ب 6 مليون دولار ونصف وذلك من أجل التصدي ومنع نشر أي معلومات خاطئة حول أزمة الفيروس التاجي

ومن جانبها أفادت الجهات المعنية والمؤسسات الإعلامية التي من اختصاصها نشر الأخبار، أن تتوخى الحذر من تصديق أي خبر كاذب بشأن الفيروس التاجي المستجد

ونبهت العديد من المختصين في شركة جوجل العالمية بتوصيل معلومات العالم من حولنا التي تتطلب دقة متناهية ،ومتصفحي الأخبار من المواقع ذات خبرة في مجال العلم والتكنولوجيا حتى لا ننشر خبراً كاذباً، يَضر بِأساس المجتمع

وقامت شبكة” فاكت تشيكن نتورك” بدورها أيضاً في توخي الحذر من نشر معلومات خاطئة ،في كل من أمريكا، وألمانيا، وإسبانيا، والمملكة المتحدة، وفرنسا ،وإيطاليا، وقامت بتعيين العديد من الخبراء الذين سيتولون مهمة تتبع الأخبار والتأكد من صحتها حول أزمة الفيروس التاجي الجديدة

وكل ذلك ينبع من شركة جوجل التي تأتي منها كل المعلومات المراد استكشافها، والعديد من شبكات التواصل الإجتماعية مثل فيسبوك ،واتساب، يوتيوب، تويتر انستغرام وغيرها من المواقع الخاصة بالتواصل الإجتماعي، وكلٍ منهم سيعمل على إزالة أي خبر كاذب يقوم بنشره شخص ما ،فهذا الخبر يمكن أن يؤدي بصحه عائلة بأكملها.

-أعلنت أيضاً منصة فيسبوك أنها ستقوم بإنفاق حوالي 100 مليون دولار لتقوية صناعة الأخبار، ومنع انتشار الأخبار الخاطئة وتداولها فكل هذا من أجل عدم نشر خبر كاذب يضر ببناء المجتمع وتطوره، ونحن في جائحة لا تستلزم أي خبر كاذب؛ لأننا على أمل أن يُزال هذا الوباء عن بلادنا العزيزة وتُشفي منه في أقرب وقت ممكن

ونصيحة شركة جوجل للجميع أن لا تقوم بنشر أي خبر إلا عند التأكد من صحته من عدة من الجهات الموثوق بها؛ لأن نشر خبر كاذب يعتبر بمثابة اقتراف جناية عظمى ،يعاقب عليها القانون

رابط مختصر