ضحايا إعصار فامكو يصل إلى 67 قتيل في الفلبين

2020-11-15T13:48:27+03:00
2020-11-15T13:48:39+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي15 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
ضحايا إعصار فامكو يصل إلى 67 قتيل في الفلبين

أعلن أحد المسئولين اليوم الأحد أن نسبة عدد الضحايا المتأثرين بإعصار فامكو، الذي يعتبر من أضخم أعاصير هذا العام التي واجهتها دولة الفلبين وأشدها، ازدادت بشكل كبير حيث بلغ عدد القتلى 67 قتيل.

على الرغم من أن كمية المياه التي نتجت من هذا الإعصار لا تزال تغمر الكثير من المناطق المتمركزة في الجزء الشمالي  من البلاد التي وقعت بها هذه الفيضانات والتي تُعرف بأنها الأسوأ بالنسبة لتلك التي كانت منذ 4 عقود.

واتجه رودريجو دوتيرتي رئيس دولة الفلبين مباشرةً إلى منطقة توجيجاراو للعمل على إجراء بعض التقييمات الخاصة بوضع ودي كاجايان، والتي تعرضت لمجموعة كبيرة من الفيضانات بعد أن تسبب إعصار فامكو الضخم في نزول أمطار غزيرة على عدد من

المناطق الرئيسية التابعة لجزيرة لوزون والتي كانت على رأسها العاصمة مانيلا، كما أوضح المتحدث الرسمي للوكالة المسئولة عن مكافحة الكوارث مارك تيمبال إن السلطات قامت بتسجيل عدد 22 حالة وفاة في منطقة وادي كاجايان، و17 حالة وفاة أخرى

تم تواجدها في الجزء الجنوبي من جزيرة لوزون، كما تم تواجد 8 حالات وفاة في العاصمة مانيلا، و20 حالة أخرى في منطقتين ثانيتين، كما أن هناك عدد 12 شخص يعتبرون ضمن عداد المفقودين.

كما تابع قوله بأن هذا الإعصار ألحق ضرراً كبيراً بحوالي 26 ألف من المنازل، وذكر حاكم منطقة وادي كاجايان مانويل مامبا لأحد الوسائل الصحفية أن هذا النوع من الفيضانات يعد الأسوأ خلال الـ 45 سنة الماضية.

كما أنه يرى أن الوضع يزداد سوءاً من عام لآخر، وتم ملاحظة أن عدد الفيضانات يزداد، حيث خلال 4 أسابيع فقط تم تعرض الفلبين لـ6  أعاصير، والتي كان منهم إعصاري فامكو وجوني الضخم.

والذي يعتبر الإعصار الأقوى لهذه السنة على جميع مستوى العالم، وعلى الرغم من استمرار عملية تدفق المياه إلى إن عمليات الأغاثة ما زالت مستمرة في عمليات الإنقاذ.

رابط مختصر