شرطة نسائية بنجلاديش تخصصت لقضايا انتهاكات الانترنت

ياسمين سليم قناوي
2020-11-18T17:46:34+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي18 نوفمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2020 - 5:46 مساءً
شرطة نسائية بنجلاديش تخصصت لقضايا انتهاكات الانترنت

تعاني المرأة في المجتمعات وخاصة في بنجلاديش من الانتهاكات واستخدام أساليب العنف عندما تتعرض لموقف ما من قبل بعض الأشخاص الذين يخدشون حياءها ويقوموا بابتزازها بطرق عديدة منها الابتزاز عن طريق الانترنت

عندما يقوم شخص ما بالدخول واختراق الحاسوب أو التليفون وسرقة صفحتها الخاصة واحترامها وانقسام بعض الصور أو الأشياء الشخصية الموجودة على صفحتها الخاصة فيقوم هذا المجرم بابتزاز تلك المرأة

وهناك قوانين تحارب تلك القضية وهناك فرق شرطة تعمل على محاربة تلك القضايا ولكن مشكلة تلك الفرق أنها من الرجال فيصعب التحدث وأخذ الحرية الكاملة للشكوى المرأة وأسلوب الابتزاز الذي يستخدم من قبلها

فلذلك أكد قائد شرطة بنجلاديش قائلا : إن شرطة بنجلاديش قامت بتشكيل وجدة مكونة من النساء وذلك يوم الأثنين الموافق ١٧ من شهر نوفمبر ومهمتها التعامل مع القضايا المتزايدة التي تخص جرائم الانترنت ووجود الانتهاكات التي تحدث من اختراق صفحات ومواقع نسائية رغم أن الوقت الحالي التي تعيش فيه بنجلاديش تسعي الحكومة والشرطة على تهدئة المخاوف والرأي العام من وجود الشكاوي والجرائم المتزايدة من استخدام العنف والابتزاز في داخل المجتمع البنجلاديش

وقال قائد شرطة بنجلاديش طالبا من النساء في مجتمع بنجلاديش أن تقوم بتشجيع تلك الفرق النسائية على استكمال عملها وأن تكون النساء لديها جرأة في التكلم والتحدث إلى تلك الوحدة النسائية والمتخصصة في عمليات الابتزازات التي تحدث عن طريق الانترنت والتي يتم من خلالها سرقة صور وسرقة مقاطع فيديو فاضحة دون موافقتهن لتلك النساء والتهديد بها ويتم من خلال تلك الجرائم سرقة مواقع التواصل الاجتماعي

ومن جانب آخر قال المفتش العام التابع لشرطة بنجلاديش : إن لدينا الكثير من الفرق تعمل على محاربة جرائم الانترنت لكن بسبب أن تلك الفرق من الرجال كانت النساء لا تأخذ حريتها في التحدث مع تلك الفرق لذلك قمنا بعمل فريق نسائي لمحاربة تلك القضايا النسائية ووضح أيضا بأن الوحدة النسائية سوف تعمل بسرية كاملة ولا يتم ذكر المرأة صاحبة الشكوي المتقدمة وقال إن نسبة ٦١٠٠ من النساء تعاني من انتهاكات الانترنيت

رابط مختصر