أول موجات راديو سريعة مكتشفة في مجرة درب التبانة تتكرر مرة أخرى

ياسمين سليم قناوي
2020-11-20T16:12:09+03:00
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي20 نوفمبر 2020آخر تحديث : الجمعة 20 نوفمبر 2020 - 4:12 مساءً
أول موجات راديو سريعة مكتشفة في مجرة درب التبانة تتكرر مرة أخرى

اليوم و أكثر من أي وقت مضي فإن موجات الراديو أو(RF اختصارها) تستخدم لنقل كافة أنواع المعلومات منذ 100 عام بدأ البث اللاسلكي حاملا معه شيفرات مورس

ثم بدأ بث الراديو ثم البث التلفزيوني ثم الهواتف اللاسلكية و أجهزة التحكم عن بعد والبث  التلفزى عن طريق الكابل أو الاقمار الصناعية وحاليا البيانات على هيئه الواي فاي والبلوتوث والواي ماكس وكذلك شبكات الجيل الثالث والرابع والخامس والقاسم المشترك بينهما هو موجات الراديو لبث واستقبال البيانات.

ما هي موجات الراديو

هي موجات كهرومغناطيسية الموجتان يختلفان في شدتهما مع الوقت ويشكلان بذلك موجتان منفصلتان ولكن مرتبطتان ببعضهما ومتعامدتان على بعضهم البعض إن الزاوية بينهما قائمه عندما تكون الموجة الكهربائية موجة بوضع عمودي تكون الموجة المغناطيسية وموجة بوضع أفقي والعكس بالعكس


وموجات الراديو يمكن أن تكون أفقية أو عمودية أو حتى دائرية وموجات الراديو موجات إشعاعية وليست ضارة وموجات الراديو تنتقل بسرعة الضوء أو قريبا منه ويمكن حساب الطول الموجي

بتقسيم سرعة الضوء على التردد والطول الموجي للموجه مهم جدا لأنه يؤثر على الموجه يتم توصيل هذه الموجات عن طريق الهوائيات وهي ما توفر كسب وتوسيع للإشارة ولها اكثر من نمط.

– أول موجات راديو سريعة مكتشفة في مجرة درب التبانة تتكرر مرة أخرى

صرح علماء الفلك عن اكتشاف موجات راديو سريعة في مجرة درب التبانة مرة إخرى وذلك عن طريق نجم ميت مغناطيسي على بعد 32,616 سنه ضوئية وتم الكشف عنه واثنين أخرين في شهر أبريل وكانت هذه النجوم المغناطيسية هي السبب في إنبعاث الموجات الراديوية السريعة.

صرحت صحيفة (ديلي ميل ) البريطانية أن فريق لدي فريق تلسكوب ويستيربروك في هولندا أن الإشارة كانت على دفعتين قصيرتين كل واحده بطول مللي ثانية وفصل بينهما 1,4

ثانية،والموجات الراديوية السريعة(FRB) هي إشارات قصيرة وغامضة و مجهولة المصدر ولكن استخدمها العلماء لدراسة الفضاء على طول طريقهم للأرض.

 والنجم المغناطيسي المكتشف في مجرة درب التبانة(SGR 1935+2154) يكون الموجه الأقرب حتى الان ويليه مصدر أقرب منه بعده على بعد 490 مليون سنة ضوئية في مجرة أخرى.

وقام علماء الفلك في الولايات المتحدة وكندا اكتشاف التدفق الأول في أبريل في مجرتنا ورصدت جامعة تشالمرز للتكنولوجيا الأثنين الأخرين.

لقد صرح( مارك سنيلدرز) عالم الفلك بجامعة أمستردام شيء نادراً أن تلسكوباتنا الراديوية تكون قادرةعلى رصد موجات راديوية سريعة وهذا يعني أن هذا التدفق يحمل شيئاً جديداً تماماً.

رابط مختصر