نساء فلسطين تطالب بيئة عمل آمنة لها

ياسمين سليم قناوي
2020-11-27T16:08:58+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي27 نوفمبر 2020آخر تحديث : الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 4:08 مساءً
نساء فلسطين تطالب بيئة عمل آمنة لها

استخدام العنف ضد المرأة بجميع أنواعه سواء عن طريق اللفظ أو العنف الجنسي أو النفسي أو استخدام التحرش خاصة أثناء العمل شئ يهين المرأة في المجتمع فلذلك دعت المرأة الفلسطينية بتوفير الأمن والسلام للمرأة الفلسطينية

واختارت ذلك الوقت للتكلم فيه وتطالب بحقوقها لوجود الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان والمرأة وطالبة فيه يتوافر بيئة عمل آمنة من جميع أعمال العنف التي تستخدم ضد المرأة


ومن ضمن المؤسسات التي وقفت لمساندة المرأة هي مؤسسة دائرة المرأة والمسؤولة عن دائرة الأعمال الفلسطينية حيث دعت إلى ضرورة تطبيق الاتفاقية الخاصة بالعمل وهي تحت المادة رقم ١٩٠

ولقد جاءت تلك المادة بمناسبة الاحتفال لإحياء البشرية تحت رقم ١٦ وهي وضعت للحد من استخدام العنف ضد المرأة ومحاولة القضاء على تلك المعاملة التي تواجهها المرأة في العمل وخاصة أثناء تأدية عملها

ومن جانب آخر طالبت دائرة المرأة إلى ضرورة النظر إلى النساء الفلسطينيات وتلبية جميع حقوقهن وتوفير بيئة عمل تكون خالية من أي عنف أو مخاطر وتشمل التحرش الجنسي وإبتزازهن ببعض الألفاظ أو استخدام العنف النفسي وخاصة أن نساء فلسطين يعيشن حياة مهددة بالخطر بسبب وجود الاحتلال واستخدامهن للغرض الجنسي

ومن هنا قالت مؤكدة” أعتماد أبو جلالة ” وهي من ضمن الأعضاء المنسقين لدائرة الموجودة بمحافظات الجنوب والمسؤولة الأولي عن المستوي السياسي المستخدم بفلسطين  إلى ضرورة العمل على تطبيق المادة ١٩٠ وهي تهدف إلى توافر جميع أساليب الحماية اللازمة للمرأة لعدم استخدام أساليب العنف معها داخل المجتمع بل والعمل على تأكيد المادة ٢٠٦وهي مكملة للمادة ١٩٠

ومن جانب آخر قد شملت تلك الاتفاقيات الكثير من الأهداف منها : عدم التعرض الى العنف والتحرش أثناء العمل وحماية العمال والعاملات من أي أسلوب عنف يستخدم معهم وأن من يخالف تلك القوانين الموضوعة يعتبر انتهاكا رسميا لما تهدف إليه الاتفاقية ومعارضا لشعار الاتفاقية

وأكدت ” أبو جلالة ” قائلة إن استخدام العنف والتحرش الجنسي للمرأة أثناء تأدية عملها فذلك يعرض تلك العاملة الى عوامل نفسية تقل من مجهودها العملي منا يؤدي الى انخفاض الإنتاج في العمل  

رابط مختصر