نساء يواجهن صعوبات وضغوطات نفسية كبيرة بسبب مكوثها في المنزل

ياسمين سليم قناوي
2020-04-18T01:27:07+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي5 أبريل 2020آخر تحديث : السبت 18 أبريل 2020 - 1:27 صباحًا
نساء يواجهن صعوبات وضغوطات نفسية كبيرة بسبب مكوثها في المنزل

مع الأسف إن الفيروس التاجي قد أجبر كل الأشخاص على المكوث في المنزل لفترات طويلة ومع الأسف أيضا إن هناك معظم السيدات التي كان متنفسهم الوحيد هو العمل والخروج من البيت وتغيير جو البيت الكئيب الملئ

بالمشاكل ، وللأسف الحظر أيضا قد أوجب على بعض الرجال المكوث في المنزل مع زوجاتهم تروي بعض النساء قصص عجيبه من جراء جلوسه مع أزواجهن وآبائهن وأخواتهن ومع الأسف أيضا بعض هؤلاء الرجال يعانون من مشاكل جسيمة في النفسية مما يجعل تعاملهم في غاية الصعوبة ، أي أنهم يعاملون النساء بطريقة شرسة تجعل النساء تفر منهم


إن الرجل قد خلقوا للعمل خارج المنزل وعندما يجد الرجل نفسه جالسا في البيت ، فإنه يشعر بشعور غير حميد بالمره خاصة هؤلاء الرجال الذين يتسمون بالعصبية ، فيحوله بيوتهم إلى جحيم ، ونسائهم تعاني أشد المعاناة من جراء هذه الأفعال

وخاصة أن الرجل الذي قد تعود على وجود الكثير من النقود في يده ويصرف بلا حساب مع وجود الفيروس التاجي ومع الحظر المنزلي ومع ايضا استغناء الكثير من الشركات عن بعض موظفيها فإن هذا كله ينعكس بالسلب على القدرة المالية للرجل وهذا ما يجعل نفسيتك متعبة أكثر


معظم النساء كانوا يعتبرون أن العمل خارج المنزل هو ملاذهم الوحيد لإراحة أدمغتهم من نوعية هذه الرجال التي تحول بيتها إلى جحيم وتجعل زوجاتهن يكرهن المكوث في المنزل  ومع تفشي الفيروس التاجي فقد تم الاستغناء عن الكثير من الموظفين والموظفات في مختلف المجالات ن مما أدى إلى ضرورة جلوس الأسرة جميعها في المنزل

لأكثر وقت وهو مع الأسف يخلق الكثير والكثير من المشاكل خاصة مع أولئك الرجال الذين يتسمون بعدم التفاهم والعصبية والطريقة الغير آدمية في التعامل لدرجة انهم يكرهون زوجاتهم في الجلوس في المنزل ويتحول البيت إلى جحيم

رابط مختصر