السلطات البريطانية تشن حروب على الأدوية الوهمية المنتشرة في الصيدليات ضد الفيروس التاجي

2020-04-05T23:35:15+03:00
2020-04-05T23:35:17+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي5 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
السلطات البريطانية تشن حروب على الأدوية الوهمية المنتشرة في الصيدليات ضد الفيروس التاجي

تم النشر مؤخرا عن علاجات وهمية تباع في الصيدليات الموجودة في بريطانيا يتم من خلالها القضاء على الفيروس التاجي ولكن سرعان ما قامت الوكالة الخاصة بتنظيم الأدوية في بريطانيا

عن اكتشاف هذا الخطأ حيث أنها قامت بالتحري عن هذا 14 علاجا وهميا يباع في الصيدليات على أنه يستخدم للقضاء على هذا الفيروس التاجي الذي انتشر مؤخرا في كثير من البلدان العربية والأوروبية

كما بينت وسائل الصحف البريطانية عن وصول عدد حالات الوفيات بالفيروس التاجي حتى الآن إلى حوالي 3605 وبينوا العديد من الخبراء والأطباء البريطانيين أن عدد حالات الوفيات ستواصل الارتفاع

إن لم يحرص الناس على الالتزام بالبقاء في بيوتهم وتنفيذ العزل العام على المصابين ومنها سيلاحظ انخفاض ملحوظ في عدد حالات الإصابة بهذا الفيروس التاجي خلال الفترات القادمة

إضافة إلى ذلك بينت الصحف البريطانية أن جاري البحث عن المعدات الوهمية والاختبارات الكاذبة التي يتم بيعها في الصيدليات والأدوية التي يقوم الصيادلة بوصفها للمرضى على أنها أدوية جديدة

تم اكتشافها قريبا كما قالت المسؤولة عن الوكالة الخاصة بتنظيم الأدوية الأستاذة ليندا سكاميل للناس الذين يتبعون هذه الأقوال والإشاعات الكاذبة لا تجعلوا العروض الموجودة على أغلب الصفح

الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي تخدعكم وكأنها معجزات تمنع الفيروس التاجي من انتشاره فحتى الآن لا توجد أي لقاحات أو أدوية تم اكتشافها وتقضي على هذا الفيروس بشكل نهائي

كما أنها بينت بأن هذه الأدوية الوهمية التي تباع في الصيدليات لم تحصل على أي موافقة من قبل الجهات التنظيمية الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية كي يتم بيعه بهذه الطريقة في أغلب الصيدليات الوهمية.

وأخيرا لا يوجد أي علاج رسمي تم تداو

له سواء أكان في بريطانيا أو أي دولة أخرى يستخدم في علاج هذا الفيروس التاجي ولكن يجب على جميع الأشخاص الغير مصابين الالتزام بجميع الإجراءات الوقائية والاحتياطات الخاصة بعدم الإصابة بهذا الفيروس.

رابط مختصر