السيدة الأولي للرئيس المنتهي ترامب تجمع أغراضها الشخصية لترك البيت الأبيض

ياسمين سليم قناوي
2020-12-10T20:39:59+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي10 ديسمبر 2020آخر تحديث : الخميس 10 ديسمبر 2020 - 8:39 مساءً
السيدة الأولي للرئيس المنتهي ترامب تجمع أغراضها الشخصية لترك البيت الأبيض

تمت من فترة انتخابات الرئاسة الأمريكية وقد سقط الرئيس ترامب في مرحلة الانتخابات وفاز بها الرئيس جديد فلذلك بدأت السيدة الأولي وزوجة الرئيس المنتهي بوضع خطط إخراجها من البيت الأبيض

فقامت ميلانا ترامب بإرسال بعض من المسؤولين بأن يسأل سرا عن الإجراءات التي تتخذ عند خروج السيدة الأولي من محل رئاسة زوجها البيت الأبيض هل لها حقوق ومخصصات بعد أن تنتقل من الحياة التي تعيشها الأن في البيت الابيض

في الوقت الذي كان يسعي زوجها الرئيس المنتهي ترامب بطرق وحلول لمكوثه بالبيت الأبيض كانت في تلك اللحظة تسعي زوجته إلى تحديد ما يمكن أخذه وتخزينه من البيت الأبيض المكان التي كانت تعيش فيه

ومن جانب آخر جاءت بعض المصادر السرية عن وضع السيدة الأولي زوجة الرئيس المنتهي ترامب بأنها تريد العودة فقط إلى المنزل وبعد توجيه وبعض الأسئلة الخاصة بأن زوجها ترامب يريد أن يترشح مرة أخري إلى الرئاسة في سنة ٢٠٢٤ حيث قال المصدر السري موضحا إجابة زوجته  ” قد لا يتم خوض ترامب الانتخابات مرة أخرى”

ومن هنا قد تبين أهمية وجود شخصية قوية مثل كيلي حيث عملت مع السيدة الأولى كمستشارة خاصة لها داخل البيت الأبيض وهنا يأتي دورها حيث قامت زوجة ترامب بتكلفة كيلي بالسؤال ومعرفة بعض الأشياء من قبل بعض المسؤولين في الجناح الغربي

هل هناك دفع ضرائب على الأموال التي يتم تخصصها للسيدة الأولي فالإجابة على هذا السؤال كان” لا يوجد ” حيث تأكد لها من تلك المصادر أن لا يوجد أي من الحقوق من الحكومة الأمريكية لأي سيدة أولي قد انتهت صلاحيتها بالبيت الأبيض سوا مبلغ ضئيل جدا ولقد تم تقدير هذا المبلغ ٢٠ ألف دولار وإذا كان زوجها توفي أثناء رئاسته فلها معاش يصرف لها ولكن لمدة سنة واحدة فقط

وعلى الرغم من أن ميلانيا قد صدمت من الإجابات على أسئلتها التي كلفت بها كيلي إلا أنها ما زالت لديها طاقة من مغادرة واشنطن ومن هنا قالت بعض المصادر السرية بأنه يتم الآن العمل على جرد الأثاث والأعمال الفنية وأيضا جرد أغراضها الشخصية الخاصة بالسيدة الأولي وتشرف زوجة ترامب على أغراضها بالبيت الأبيض وتقوم بنقلها إلى مكان إقامتها الجديدة إلى “مار أيه لاغو”

رابط مختصر