خاصية تطبقها شركة ” تليجرام” تهددك بسرقة بياناتك الخاصة تعرف عليها

ياسمين سليم قناوي
2020-12-14T19:44:00+03:00
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي14 ديسمبر 2020آخر تحديث : الإثنين 14 ديسمبر 2020 - 7:44 مساءً
خاصية تطبقها شركة ” تليجرام” تهددك بسرقة بياناتك الخاصة تعرف عليها

بدأت التطورات التكنولوجية في وسائل الاتصال الإلكتروني والإنترنت تتطور بشكل مخيف حيث وجد تطبيق من ضمن تطبيقات التعارف التي ظهرت في هذا العصر بطريقة سريعة وغير آمنة بالتكنولوجيا وهذا البرنامج وضعته شركة ” تليجرام”

فلذلك عند وجود التطور العلمي في وسائل الاتصال التكنولوجي والإلكتروني يجب أن يراع بها خصوصيات الغير من مستخدمي تلك البرامج الحديثة حيث قامت شركات” تليجرام” بوضع برنامج على التليفونات وعلى مواقع الأنترنت خالفة فيه الإنسانية والضمير

حيث تمكنت شركات ” تليجرام ” من وضع خاصية على برنامجها يمكن من خلاله التعرف على أي رقم لأي شخص موجود في المناطق المجاورة لك وإختراق بياناتك وأخذ رقم تليفونك الشخصي دون الإستئذان أو معرفة الشخص الذي أخذ رقمك وبيانات الشخصية هذا الأمر الذي آثار جدلا كبيرا وضجة عارمة بين الناس رافضين استخدام هذا البرنامج هذا البرنامج التي وضعته شركة ” تليجرام” غير آمن ويختلف عن برامج كثيرة مماثلة له

من جانب آخر تم وضع برامج كثيرة للتعارف ولكن كانت تضع في أولى خططها خصوصيات المستخدمين بل والاستئذان أولا قبل إختراق بياناتك بمعني ” بإرادتك” يمكن التعرف على جهازك ورقم وبياناتك فنجد البرنامج الجديد الذي وضعته شركة ” تليجرام ” عكس البرامج الأخرى

لأن الخاصية الجديد التي وضعت على برنامج ” تليجرام” لا تحتاج لمعاناة لتنفيذها فقط اضغط على الزر فيبدأ بعد إعطاء الأمر للزر إختراق بيانات أي شخص متواجد من حولك إو في منطقة قريبة منك دون وجود أي إحترام للخصوصية ذلك الشخص وفي نفس الوقت لا يتعرف الشخص بأن تم إختراق بياناته وخصوصيته

وبدأت مستخدمي السوشيال مديا بوضع بعض من التعليقات السخيفة رافضين تطبيق هذه الخاصية على برنامج ” تليجرام ” وقاموا بتفعيل آرائهم بعمل ” الهاشتاج “

ومن هنا وصل البرنامج الجديد الذي تم وضعه ليفوق برامج نفس خاصيته ولكن تلك البرامج مثلtinder”وبرنامج الثاني tantan تمتاز بالخصوصية أو الإستئذان أولا قبل الدخول ولكن هذا البرنامج الجديد الذي تم إضافته على ” التليجرام ” سوف يؤدي إلى خلق مشكلات كثيرة منها

. يساعد على عمليات الإستفزاز التي تتم من خلال التليفون
. استخدام بعض الشباب لتلك الخاصية مع الفتيات والقيام بالمعاكسات والمضايقات
. انتشار عمليات الإجرامية مثل السلب والنهب والإحتيال والتهديدات
. وجود مثل ذلك البرنامج يجعلك وضعك غير آمن عند الخروج إلى الخارج وممارسة عملك وحياتك اليومية

رابط مختصر