فتاة تقوم بتفجير نفسها قرب منزل زعيم محلي بشرق نيجريا

ياسمين سليم قناوي
2020-12-19T16:48:33+03:00
منوعات
ياسمين سليم قناوي19 ديسمبر 2020آخر تحديث : السبت 19 ديسمبر 2020 - 4:48 مساءً
فتاة تقوم بتفجير نفسها قرب منزل زعيم محلي بشرق نيجريا

تشهد نيجريا صراعات ونزاعات كثيرة بل يوجد بها جماعات إرهابية معدومة الضمير والإنسانية تقوم بخطف الأطفال وتشن هجوما على رجال ونساء ليس لهم ذنب فيما يحدث في نيجيريا ومن تلك الجماعات الخطيرة بنيجيريا جماعة ” بوكو حرام”

تلك الجماعات من أعنف الجماعات الموجودة في دول أفريقيا ومتخصصة في جميع الجرائم من قتل وذبح وإختطاف أطفال وسيدات وعمليات تفجير ومن أكثر الأعمال الإرهابية التي قاموا بها في سنة ٢٠٢٠

حيث قامت جماعة بوكو حرام بعمليات إرهابية خطيرة هذا العام زادت إلى وجود خسائر بشرية كبيرة ففي الشهر أكتوبر قامت تلك الجماعات بالكثير من العمليات الإرهابية قد تصل إلى ١٢ عملية منها الانتحارية ومنها الهجومية حيث أن تلك الجماعات لا ترحم كبيرا ولا صغيرا تقتل كل ما تجده أمامها

وفي هذا العام قامت بقتل ما يقرب من ٧٩ شخصا وعمليات الخطف وصل عدد المختطفين إلى ١٧ آخرين والهدف من وراء الخطف الاستفادة من تلك الأطفال وتجنيدهم ضمن جماعاتهم الإرهابية وهناك بعض الحالات من المختطفين يتم من خلالها إبتزاز الحكومة ودفع فدية لهؤلاء المختطفين حتى يتم الإعفاء عنه ولم تكتفي جماعة بوكو حرام بل تنفذ عمليات انتحارية وفي كل عملية نجد أنها من النساء وهذا الأمر تتميز به جماعة بوكو حرام حيث أنها تستخدم النساء في عمليات التفجير الانتحاري

فلذلك قامت فتاة بعملية انتحارية خطيرة يوم الجمعة ١٨ من شهر ديسمبر ٢٠٢٠ وأسفرت عن مقتل ثلاثة من الأشخاص وأثنان مصابين إصابة بالغة وكانت الواقعة في شمال شرق دولة نيجيريا

ومن هنا قال أبو بكر محمد وهو عضو مسؤول عن المجال الإنساني بأن ذلك الهجوم الانتحاري الإرهابي عملية  تمت تنفيذها في منطقة قريبة جدا من مدينة مايدوغوري تم قتل ثالثة أشخاص غير المصابين

ومن هنا جاء التأكيد عن هذا الخبر من قبل مسؤول من ميليشيا أن تلك الفتاة التي قامت بالعملية الانتحارية قد تبلغ من العمر ١٧ عاما وأن تلك الفتاة من ضمن جماعات بوكو حرام وكان الهدف وراء هذا التفجير “زعيم محلي” لأن التفجير تم قرب بيته  

رابط مختصر