انتقادات حادة ضد الشرطة الأمريكية لأنها داهمت منزل امرأة سوداء عن طريق الخطأ

ياسمين سليم قناوي
2020-12-19T17:21:27+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي19 ديسمبر 2020آخر تحديث : السبت 19 ديسمبر 2020 - 5:21 مساءً
انتقادات حادة ضد الشرطة الأمريكية لأنها داهمت منزل امرأة سوداء عن طريق الخطأ

سجل فيديو للشرطة الأمريكية عن طريق الخطأ حيث أقتحمت منزل سيدة سوداء أثناء وجودها في غرفتها الخاصة بتبديل الملابس كان ذلك بسبب الخطأ في تنفيذ بلاغ قدم للشرطة،

دخل عليها رجال الشرطة وقيدوا يدها وكانت مفاجأة لها ومن هول الصدمة أخذت تردد لماذا يحدث كل هذا وما السبب في ذلك أريد ان أفهم قبل إقتحام المنزل قامت الشرطة بكسر الباب للدخول فجأة وأثناء ذلك سجلت هذه الحادثة من خلال فيديو.

إنتقادات ضد الشرطة الأمريكية

واجهت الشرطة الأمريكية في مدينة شيكاغو إنتقادات كثيرة من جراء هذا الخطأ خصوصا بعد نشر الفيديو الذي بين السيدة السوداء وهي مكبله وعارية رغم أن الشرطة تركتها بعد معرفة الخطأ وحاولت إصلاح الباب الذي تم كسرة ولقد أعتذر لها أحد رجال الشرطة بسبب سوء التفاهم الذي حدث دون التأكد من تحديد الهوية اولا.

الميعاد الذي حدثت فيه الواقعة

داهمت الشرطة المنزل يوم واحد وعشرين شباط فبراير عام ٢٠١٩ ولكن تسجيل الفيديو الذي ظهر فيه طريقة تكبيل السيدة السوداء لم ينشر إلا مؤخرا الذي تبين فيه كيف تم كسر الباب والمداهمة للمنزل الخاص بالسيدة أنجانيت يونغ

وهي تعمل اخصائية اجتماعية وتبلغ من العمر حوالي خمسين سنة وتم القبض عليها من غرفة المعيشة بعد عودتها من العمل مباشرة وكانت تبدل ثيابها وسمع صوت السيدة وهي تستغيث من الفيديو الذي بث من أسي بي إس من خلال الترجمة وهي تصرخ ما الذي يحدث وأن هناك شيء خطأ يحدث وأن أهذ التصرف غير قانوني ولا يمكن أن يكون صحيح.

حديث المتهمة بالخطأ

قالت يونغ أن هذا حدث بعد عودتها من العمل وأقتحم عليها رجال الشرطة المنزل أثناء تبديل ملابسها وحدث كل ذلك بسرعة ولم يسمحوا لها بارتداء ملابسها وهي تشعر بالذل والرعب ولكن اعتذر لها أحد رجال الشرطة وحاولوا إصلاح الباب وأن الشرطة كانت تبحث عن مشتبه فيه وشعرت لوري لا يتفوت بالاشمئزاز بعد أن شاهدت الفيديو.

كلمات دليلية
رابط مختصر