مفاوضات بين إثيوبيا والسودان نتيجتها عدم الاتفاق على حل النزاعات بين البلدين

ياسمين سليم قناوي
2020-12-23T20:05:17+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي23 ديسمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 23 ديسمبر 2020 - 8:05 مساءً
مفاوضات بين إثيوبيا والسودان نتيجتها عدم الاتفاق على حل النزاعات بين البلدين

أقيمت اليوم الأربعاء الموافق ٢٣ من شهر ديسمبر سنة ٢٠٢٠ مفاوضات بين كلا من السودان وأثيوبيا
وذلك لمناقشة القضايا الموجودة بين البلدين وتمت تلك المفاوضات اليوم وكان مقرها في العاصمة الخرطوم ولكن لم يتوصل الطرفين الى أي حلول

ومن جانب آخر قال وزير مجلس وشؤون الوزراء السوداني وكان هو المتحدث الرسمي عن السودان في بيانا مشترك بين إثيوبيا والسودان

حيث تم التأكيد على أن ذلك التفاوض لم يتم فيه أي حلول وتم رفع القضية لمناقشتها في الاجتماع المقبل إلى القيادات الكبيرة الموجودة في البلدين وتم أخذ قرارا بأن الاجتماع المقبل سوف يحدد من قبل القنوات الدبلوماسية

ومن جانب آخر تقول بعض المصادر من الحكومة السودانية بأن ما زالت المسافة بين البلدين طويلة يصعب تقريها والوصول إلى حل ووضح قائلا الوفد السوداني في التفاوض ما زال يطالب بضرورة مناقشة القضايا التي تخص الحدود ويليها الدخول في باقي القضايا ومناقشتها

ومن هنا قالت الحكومة متمسكة بضرورة التوصل في أسرع وقت إلى اتفاق للقيام بتحديد موعد خاص بدء العمل الميداني والقيام بعملية ترسيم جديدة للحدود ويأتي ذلك بالاتفاق بين الطرفين وفقا للمفوضية المشتركة والقيام بدراسة الميزانية في العمل الميداني بل والعمل على وضع جدول زمني جديد للعمل الميداني

ومن جانب آخر قالت بعض المصادر مؤكدة أن دولة إثيوبيا قامت بتقديم نفس المواضيع لمناقشتها ونفس الأجندة التي قامت بها السودان وقامت دولة إثيوبيا بتقديم تلك الأجندة يوم الثلاثاء

وكان من ضمن الأمور التي تناولتها تلك الأجندة تشكيل آلية لمعالجة الأحداث بين البلدين بل والعمل على وقف تلك الاشتباكات الموجودة على الحدود بين البلدين إثيوبيا والسودان وكانت تلك الأحداث والتوترات بين البلدين بدأت من فترة

حيث واجهة السودان وأثيوبيا كثير من النزاعات حول قضية الحدود ولقد عانت السودان وأثيوبيا في الحاسب ع الماضي بعض من التوترات القوية على الحدود الموجودة بين البلدين

ومن هنا بدأت ساعات الحرب تقترب وبدأ إثيوبيا والسودان يشكلان خطرا كبيرا لبقية البلاد وخاصة بعد مقتل ما لا يقل عن أربعة من الجيش السوداني وكانت سبب تلك المعركة من قبل جماعة من إثيوبيا تسمي ” الميشيات” ومن هنا بدأت النزاعات بين البلدين

رابط مختصر