إكرام عبدي أول عارضة أزياء في المملكة المتحدة تألقت في عالم الموضة

ياسمين سليم قناوي
المرأة
ياسمين سليم قناوي29 ديسمبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 29 ديسمبر 2020 - 7:02 مساءً
إكرام عبدي أول عارضة أزياء في المملكة المتحدة تألقت في عالم الموضة

ظهرت إكرام عبدي على غلاف مجلة فوغ وهي في عمر ٢١ في عام ٢٠١٩ وأصبحت أول عارضة أزياء محجبة في المملكة المتحدة

ولدت إكرام عبدي في الصومالية السويدية وتعيش في مدينة بريستول صرحت العارضة إكرام عبدي أن إرثها ومعتقداتها الدينية أثرت على عملها كعارضة

ولكن تحب أن يعبر كل شخص عن نفسه بصورة مختلفة عن الأخرين وتحب أن تنقل رسالة من خلال الأزياء التي تعرضها.

أضافت إكرام عبدي عمر بأنها تؤمن بدورها في هذه الصناعة وترغب في تجسيد وتمكين المرأة وإتاحة الفرصة للنساء

لإرتداء ما يردن من ملابس سواء من يرغب في إظهار جسده أم من لا يرغب مع استمرار شعورهن بالتألق

كما قالت أن الحجاب في حد ذاته شيء ضروري للغاية بالنسبة لها لأنه دليل على الجمال والحشمة كما أن الحجاب يظهر الثقة بالنفس مع التذكير بأنها تستطيع أن ترتدي أي ملابس كما تشاء،

من الناحية الروحانية أشعر بأنني قريبة من الله والاسلام عندما أرتدي الحجاب.
رد فعل أقارب إكرام عندما تركت دراستها

عندما أخبرت إكرام أقاربها سنة ٢٠١٨ بأنها ستترك دراستها في مجال العلوم الطبية كي تبدأ في مسيرة عرض الأزياء كان رد الفعل متباين ومختلف بين جميع أفراد عائلتها

وشعرت بأن جداها يعتقد أن عرض الأزياء أمر يدعو للقلق ويخلو من الحشمة ولكن بعد مناقشتهم بأن أزيائها ستكون محتشمة وشاهدوا صور جعلتهم أكثر إرتياحا أقتنعوا بالأمر.

رد فعل والدها

كان يرغب والد إكرام عبدي عمر بأن تكمل دراستها بجامعة غرب إنجلترا ولكن رغم ذلك دعم أختيارها طالما أن هذا الاختيار لم يؤثر على المعتقدات الدينية لذلك فلا مانع لديه كما صرحت والدة إكرام بأنها منذ طفولتها تهوى تنسيق الألوان.

رأي المجتمع الصومالي في مهنة إكرام عبدي عمر

في البداية شكك المجتمع الصومالي في الطريق المهني الذي تبعته إكرام لذلك كانت تشرح لهم وجهة نظرها للأجيال القديمة

لأنهم لا يقبلون النساء تعرض أزياء أمام نظر الجمهور ولكن إذا كان لديك أخلاق وقيم فإن المجتمع الغربي سيحترمها.

رابط مختصر