مستوطنين متطرفين في الضفة تفقد الشرطة الاسرائيلية السيطرة عليهم

ياسمين سليم قناوي
أخبار
ياسمين سليم قناوي30 ديسمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 30 ديسمبر 2020 - 8:38 مساءً
مستوطنين متطرفين في الضفة تفقد الشرطة الاسرائيلية السيطرة عليهم

من خلال إحدى المصادر الإسرائيلية الخاصة بوسائل الإعلام العبرية صرحت بأن الشرطة الإسرائيلية أنها لا تستطيع السيطرة على المستوطنين المتطرفين الموجودين على الضفة الذين يطلق عليهم اسم فتية التلال.

وأضاف أيضا المصدر الأمني أنه منذ أن قتل المستوطن اهوفيا سانديك أنتشر العنف بشكل كبير ضد الفلسطينيين

كما أنتشر العنف أيضا ضد قوات الأمن الإسرائيلي الموجودة في الضفة الإسرائيلية  وجه المصدر الأمني انتقاداته ضد قادة المستوطنات

اللذين رد فعلهم كان سلبي ويقفون على الحياد ولا ينتقدون أعمال الجرائم والعنف التي يرتكبها هؤلاء المستوطنين ضد الشعب الفلسطيني

عن طريق المنظمات الإرهابية اليهودية كما حظر المصدر الأمني أن استمرار أعتداءات المستوطنين الإرهابيين بالضفة قد ينتج عنها إندلاع أنتفاضة ثالثة.

وفي الفترة الماضية حدثت إعتداءات كثيرة شنتها جماعات المستوطنين ضد الكثير من مناطق الضفة الغربية

نتج عن هذه الإعتداءات إصابات كثيرة في صفوف المواطنين كما حدث تضرر لممتلكاتهم الخاصة

كما صرحت إحدى الصحف العبرية في الأسبوع الماضي أن شكاوى كثيرة قد رصدتها المؤسسة الأمنية الإسرائيلية ضد هؤلاء المستوطنين المتطرفين الموجودين في الضفة الغربية.

وجه أتهام لهؤلاء المستوطنين المتطرفين الموجودين في الضفة بأعمال إرهابية وأعمال تخريب ضد الفلسطينيين بتمويل من منظمات إرهابية يهودية

تدفع لهم الثمن كي يقوموا بهذه الأعمال الإرهابية وبسبب استهدفت ومصرع المستوطن اهوفيا سانديك

أنتشرت عمليات العنف بشكل كبير ضد القوات الإسرائيلية الموجودين في الضفة الغربية وأنتشر العنف ضد الفلسطينيين واجهوا هؤلاء المستوطنون إنتقادات كثيرة من مصدر أمني

لأن هذه العمليات سببت ضرر لممتلكات الفلسطينيين وسببت إصابات كثيرة بين صفوف المواطنين

كما حذر هذا المصدر من تمادي واستمرار هذه الإعتداءات الصادرة من هؤلاء المستوطنين لأنها تسبب في إندلاع إنتفاضة ثالثة خاصة

وأن الشرطة الإسرائيلية فقدت السيطرة على هؤلاء المستوطنين وبسبب ما شهدته الأيام الماضية من إعتداءات مكثفة شنتها فتية التلال أو الجماعات الاستيطانية في مناطق كثيرة من الضفة الغربية والتي أصفرت عن وقوع إصابات كثيرة أزدادت عدد الشكاوي.

رابط مختصر